أرقام صادمة..حصيلة سرقة الكهرباء بلغت 375 مليون الدرهم بالمغرب

0

الداخلة مباشر

قال المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبد الرحيم الحافظي، اليوم الأربعاء، إن اختلاس الكهرباء تشكل ظاهرة مقلقة، بسبب تناميها،مضيفا أنه تمت فوترة ما يناهز 93.733 حالة اختلاس، خلال الفترة الممتدة من 2013، إلى نهاية فبراير 2022، كما جرى استخلاص ما يقارب 375 مليون درهم(نسبة استخلاص فواتير اختلاس الكهرباء تبلغ حوالي 27.5 في المائة).

وكشف المدير العام للمكتب ، في عرض قدمه أمام لجنة البنيات الأساسية بمجلس النواب، أن المكتب تبنى تدابير إجرائية تقنية تتعلق بحماية المنشآت والأجهزة، مثل اعتماد كاميرات المراقبة، وحماية المحولات ولوازمها بنظم وقائية ميكانيكية…

وأوضح المدير العام أنه جرى كذلك، اعتماد العدادات الرقمية الجديدة، ونظام متطور لتدبير العدادات المسبقة الدفع من الجيل الجديد،وأنه يتم التفكير في اعتماد بنية العدادات الذكية للكهرباء.

وللحد من ظاهرة اختلاس الكهرباء، قدم المكتب مقترحا للبرلمان لتعديل القانون الخاص بإحداث المكتب، من أجل توسيع صلاحيات الأعوان المحلفين للمكتب والمكلفين بالتحري والمراقبة وصياغة المحاضر وتفويض بعض صلاحيات الشرطة القضائية لهذه الفئة من الأعوان.

كما قرر المكتب إعداد الصيغة النهائية لمشروع القانون المتعلق بزجر المخالفات في مجال الكهرباء والماء الصالح للشرب وعرضه على مسطرة المصادقة.

وللحد من ظاهرة اختلاس الكهرباء التمس المكتب دعم ومؤازرة النيابة العامة، من خلال تفعيل وتسريع مساطر المتابعة القضائية وتقديم المختلسين إلى العدالة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.