بايتاس: إحالة تقارير الصحة على النيابة العامة دليل على أن الحكومة تحارب الفساد

0

الداخلة مباشر

تفاعلت الحكومة المغرب، عن طريق الناطق باسمها، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس، مع قضية التلاعب في الصفقات العمومية الخاصة بالمؤسسات التابعة لوزارة الصحة، والتي قدمت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بشأنها 31 شخصا أمام النيابة العامة من بينهم 18 موظفا عموميا، وفق ما أعلنه بلاغ للوكيل العام للملك باستئنافية الدار البيضاء حيث اعتبر المتحدث أن الأمر يدخل في إطار سياسة “محاربة الفساد”، منوها بعدم تدخل أحزاب سياسية في هذه القضية.

وقال الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن ما يجري شيء جيد ويؤكد أن “الحكومة لا تُطبع مع الفساد كما قيل عندما سُحب مقتضى قانوني”، في إشارة إلى الجدل الذي أثير بخصوص سحب وزارة العدل لتعديلات مشروع القانون الجنائي المتعلقة بتجريم الإثراء غير المشروع، وأضاف “هذه حكومة تحارب الفساد، وما جرى مؤشر إيجابي على ذلك، لأن الأعمال بالخواتيم لا بالشعارات أو النوايا”.

وأورد بايتاس أن محاربة الفساد “لا يمكن أن تتم بهيئة واحدة أو بلجنة واحدة أو بمقتضى قانوني ظل 9 سنوات داخل البرلمان” وأورد “محاربة الفساد اقتناع، والحكومة الحالية كانت لها الجرأة والشجاعة كي تُحيل الملفات التي ثبتت فيها مسؤولية أي كان إلى أبعد مدى، ولا أريد التعليق أكثر حتى لا أؤثر في القضاء”، منوها في الوقت نفسه المؤسسات السياسية التي ينتمي لها العديد من المتابعين والتي “أخذت مسافة حقيقية من الملف، ولم تتدخل في جدل التأثير على القضاء، وهذا يُحسب لها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.