الداخلة : قبيلة الشرفاء العروصيين تصدر بيانا حول قضية “لحبيب اغريشي” و “الولي سيدي سالم”

0

الداخلة مباشر-مراسلة

نشكر نحن قبيلة الشرفاء العروسيين كل من ساندنا في قضية ملف لحبيب اغريشي، من ساكنة بجميع اطيافها و مكوناتها محليا و وطنيا ثم دوليا، كما نود ان نشكر رجال الاعلام الذين واكبوا الحدث اول باول .

نعلن للراي العام نحن قبيلة الشرفاء العروسيين على اننا ندين ما تم التعرض له كل من ملف السيد لحبيب اغريشي في قضية اختفائه الذي لازال مختفي الى حدود الساعة ، رغم ان الفرقة الوطنية جاءت بكل ثقلها و الياتها ولم تتوصل الى اي نتيجة رغم ان جميع القضايا الوطنية تم التوصل الى نتائج هاته الجرائم في اقرب وقت ممكن .

اما بخصوص ملف السيد الولي سيدي سالم فقد كانت له معاملة تجارية مع شرطي يشتغل بكوميسارية بلاهي ، قضية عقار و قد نتج عن هاته المعاملة فكها من طرف السيد الولي سيدي سالم نظرا لعدم التفاهم بين الطرفين بخصوص غلاء بقعة بتجزئة الهناء التي هم الشرطي بيعها بثمن مرتفع. الا ان الشرطي استغل منصبه في التهجم على السيدي الولي سيدي سالم لفظيا و جسديا اثناء قيامه بطلب شهادة السكنى من طرف كوميسارية بلاهي بخصوص القيام باجراءات البطاقة الوطنية ، و مؤخرا اثناء تتبع السيد الولي سيدي سالم لشكايته تم تعذيبه اشد العذاب بمخفر الشرطة الرئيسي و ذلك من طرف ست رجال للشرطة و بامر هاتفي تلقوه من مرؤوس اعلى منهم رتبة.

وبما ان المادة 17 من قانون المسطرة الجنائية تنص على أنه ” توضع الشرطة القضائية في دائرة نفوذ كل محكمة استئناف تحت سلطة الوكيل العام للملك و مراقبة الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف ” فإن شكايتنا ستتخذ مجرى آخر و سنتوجه بها إلى السيد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالعيون من أجل احالتنا على الغرفة الجنحية لتستدعي الأطراف والاستماع اليها جميعا لما لدينا من أدلة و اثباتات تدل على تعرضنا للتعذيب و الاعتقال التعسفي و شطط الموظفين في استعمال السلطة من طرف ظابط الشرطة و فريقه المكون من 8 عناصر من الشرطة
و بما انه حسب المسطرة الجنائية فللغرفة الجنحية الاختصاص في مراقبة أعمال ضباط الشرطة بشرط أن يكونو حاملين للصفة اي أثناء مزاولة مهامهم فان السيد الولي سيدي سالم تعرض لابشع انواع التعذيب على يد من ادوا القسم لحمايتنا و حفظ سلامتنا في مخفر الشرطة و أثناء مزاولتهم لمهامهم المنوطة بهم و قد تم نقله للمستشفى الجهوي مم اجل حقنه لكي تنمحي اثار الكدمات لكن بالرغم من ذلك فان الكدمات التي على عينيه لازلت تثبت ما تعرض له.

حيث انه لم تعد لنا اية ثقة في جهاز الأمن عامة بمدينة الداخلة
و لنا كامل الثقة في القضاء الذي سينصفنا بإذن الله

و عليه نطالب نحن قبيلة الشرفاء العروسيين :
*فتح تحقيق مستعجل مع الشرطي الذي قال للسيد سيدي سالم على انه سيتم طحنه كما تم طحن السيد لحبيب اغريشي.

* تعويض السيد : الولي سيدي سالم تعويض بالطريقة المتعارف عليها جهويا عند قبايل الصحراء، عن الضرر الصحي و النفسي و الجسدي نتيجة الاعتداء الاول و الثاني الذي تعرض له من طرف رجال الامن .

* كما نطالب بفتح تحقيق في اقرب وقت ممكن و ايقاف رجال الشرطة و التحقيق معهم .

* و نحيطكم علما ايضا على اننا سنلجا الى محكمة الاستئناف بالعيون بغرفة الجنح فيما يخص قضية الولي سيدي سالم .

* كما نحيطكم علما على اننا سنتعامل مع اي هيئة ستضمن لنا اخذ حقوقنا في القضيتين : قضية لحبيب اغريشي ، قضية الولي سيدي سالم .

حرر بالداخلة يوم الجمعة بتاريخ 25 مارس 2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.