Banner big

هذه أسباب خروج ساكنة حي”الوكالة” عن بكرة أبيها لإستقبال “الخطاط ينجا”

0

الداخلة مباشر

في سابقة من نوعها، وفي مشهد قل نظيره بالحملات الانتخابية بمدينة الداخلة، خرجت مساء اليوم الأحد ساكنة حي “الوكالة” عن بكرة أبيها، لإستقبال مرشح الميزان الخطاط ينجا، وسط الهتافات المتعالية والزغاريد الضاجة والمنادية بالتصويت على الخطاط ينجا ومنحه ولاية ثانية على رأس المجلس الجهوي.

وشكل خروج ساكنة حي الوكالة المُكثف، والداعم للخطاط ينجا، مفاجئة من العيار الثقيل للعديد من الأحزاب السياسية المنافسة، وإندهاش مرشحيها من الزخم الجماهيري غير المسبوق بالحملات الانتخابية بمدينة الداخلة، ومدى المؤازرة التي أبداها المواطنون في تشبثهم بمرشح حزب الميزان، وتعبيرهم الداعم للشرعية وإستكمال البرامج والأهداف التنموية المسطرة لصالح المواطنين وعموم الساكنة المحلية.

ومن خلال الحفل والاستقبال الكبير الذي خصصته ساكنة حي الوكالة هذا المساء للخطاط ينجا، يتبين أن كفة الأصوات بهذا الجزء المهم من مدينة الداخلة، سيتم ترجيحها إذن لصالح الخطاط ينجا، وذلك إيمانا منهم بمؤهلات وقدرات هذا الرجل، والخدمات الجليلة التي قدمها لهم بمجالات صحية وإجتماعية متعددة.

ومن خلال أيضا، المواكبة المستمرة التي كان الخطاط ينجا يقوم بها عبر مجموعة من المحطات والمراحل، والدفاع عنهم وتخصيص جزء مهم من الإمكانيات المالية وميزانيات المجلس الجهوي، لأجل تغطية تكاليف ومصاريف العمليات الطبية والجراحية لفائدة مواطني حي الوكالة عن طريق المساواة والمناصفة.

ويعتبر الاستقبال الذي خصصته ساكنة حي الوكالة لإستقبال مرشح حزب الميزان الخطاط ينجا، بمثابة إنتصار ساحق لحزب الاستقلال، وأيضا تأكيد وتشبث بمواصلة تجربته الجهوية تماشيا مع المصلحة العامة، ومواصلة للانجازات التي حققها الخطاط في تدبيره للمجلس الجهوي وما أبان عنه من فعالية ونجاعة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.