Banner big

المتحور “دلتا” يُدخل 256 طفلا إلى قسم الإنعاش بالمغرب

0

الداخلة مباشر

فادت يومية “المساء” أن سعد الدين رئيس الحكومة، أكد أن عملية تلقيح الأطفال ما بين 12 و17 سنة تطوعية وليست “إجبارية” لكنها مهمة جدا بسبب متحور “دلتا” الذي ينتشر وسط الأطفال بشكل كبير.

تزامنا مع إطلاق حملة توقيعات رافضة لتلقيح الأطفال بالمغرب، قال العثماني إن العديد من الدول شرعت في تلقيح الأطفال منذ بضعة شهور، مشيرا إلى أن كندا لقحت ما يقارب 80 في المائة من الأطفال، وفي فرنسا أكثر من 60 في المائة من الأطفال لقحوا، وأيضا في الولايات المتحدة الأمريكية التي تتواصل فيها عملية التلقيح.

وأضاف رئيس الحكومة، في بث مباشر على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، أن عدد الإصابات وسط أطفال المغرب في تزايد، وكشف أنه منذ وصول متحور “دلتا” للمغرب هناك تقريبا 256 طفلا في أقسام الإنعاش، وفي غشت لوحده دخل 117 طفلا إلى الإنعاش نتيجة هذا المتحور الذي يصيب الأطفال أأكثر.

ونبه إلى أنه كلما ارتفع عدد الحالات التي تدخل المستشفيات والإنعاش، يرتفع عدد الوفيات في صفوف الأطفال، وقال إنه منذ البداية إلى اليوم هناك 19 طفلا من بين الوفيات خلال 17 شهرا، 8 منهم توفوا في شهر غشت وحده، وهو مؤشر على التحول الذي وقع نتيجة انتشار متحور دلتا.

وشدد العثماني على أن عملية التلقيح أصبحت ضرورة أمام ارتفاع حالات الإصابة والوفيات في صفوف الأطفال، مضيفا أن حمايتهم واجب علينا كدولة وكحكومة، وواجب على الآباء وعلى المنظومة التربوية والمنظومة الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.