بيان إستنكاري عن الجسم الصحفي بجهة الداخلة وادي الذهب

0

الداخلة مباشر

في خطوة غير مسبوقة تنم عن جهل واضح بأدوار الصحافة، وضدا في الحق المشروع في الحصول على المعلومة، تفاجئ الجسم الصحفي بجهة الداخلة وادي الذهب، بقرار منعه من معاينة وتصوير أطوار جلسة إنتخاب رئيس ومكتب غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية.

ورغم أن القرار من الجانب القانوني قد يكون سليم، في حالة ما إذا تم تطبيق النص القانوني بشكل سليم، والذي يؤكد أنه لا يتم إتخاذ قرار كهذا إلا بعد إفتتاح الجلسة وبطلب من رئيسها، مع ضرورة تقديم تبرير واضح، وهو ما تم القفز عليه في هذه الحالة.

وفي ظل هذا الوضع نطرح التساؤل التالي “هل يسعى هؤلاء إلى تسيير مرفق عموم دون أن يعرف المهني والمواطن حقيقة ما يجري بداخله.. أم أن الأمر يتعلق بمحاولة لإخفاء شيء ما غير واضح؟؟” الإجابة وللأسف الشديد لا يملكها إلى هؤلاء الذين قرروا عقد جلستهم خلف الأبواب المغلقة.

وبإختلاف المعايير التحريرية للمواقع الإلكترونية بجهة الداخلة وادي الذهب، إلا أنها تستنكر شديد الإستنكــار هذا التصرف الذي يتكرر دائما داخل هذه الغرفة، ويتحمل مسؤوليته رئيسها (سيدي ختار الجماني)، ومديرها (محمد عالي لبيهي) هذا الأخير المعروف بعدائه لعدد من الصحفيين بالجهة.

كما نحمل جزء كبير من المسؤولية لرئيس المنطقة الحضرية الولاء، “المصطفى الذهبي”، الذي رفض دخول الصحفيين أثناء تشكيل مكاتب غرفتي الصيد البحري الأطلسية الجنوبية والصناعة التقليدية، عكس “فيصل الرحيمي” رئيس المنطقة الحضرية المنتزه والذي لم يجد معه الجسم الصحفي أي مشكل أثناء تغطية غرفة الفلاحة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات، والحقيقة تقال.

وإذ ندين ونستنكر هذا التصرف، نؤكد للمواطنين والمواطنات، أن ما حدث اليوم، ليس إلا القليل القليل مما يعانيه الجسم الإعلامي بهذه الجهة، لكننا وفي المقابل نؤكد لأصحاب العقول المتحجرة الساعين لتغييب الصحافة بشكل كلي، أننا سنظل نكافح ونبحث عن الحقيقة مهما كلفنا الأمر.

وفي الختام، تطالب كافة المنابر الصحفية الموقعة على هذا البيـان، والي الجهة “لامين بنعمر” بالحرص الشديد على التطبيق الصارم للمسطرة القانونية، والتدخل لتمكين الصحفيين والصحفيات بهاته الجهة، من القيام بعمله في أحسن الظروف، بعيدا عن هذا التشويش.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.