“الجيدة الليلك”..امتحانات البكالوريا تمر في ظروف جيدة بالداخلة

0

الداخلة مباشر-و.م.ع

قالت مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب، الجيدة اللبيك، اليوم الثلاثاء، إن امتحانات البكالوريا برسم الدورة العادية يونيو 2021، تمر في “أحسن الظروف”، وفي التزام تام بالتدابير الاحترازية المعمول بها لإنجاح هذا الموعد الهام.

وأكدت السيدة اللبيك، في تصريح لصحافة، أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب اتخذت جميع الإجراءات الوقائية الرامية إلى الحفاظ على السلامة الصحية للمترشحين والمترشحات والأطر الإدارية والتربوية على مستوى مراكز الامتحانات، في ظل استمرار تفشي جائحة (كوفيد-19).

وأبرزت أن هذه الامتحانات تمر في مناخ تطبعه التعبئة الصحية لمواجهة أي خطر لانتقال الفيروس، موضحة أنه تم وضع علامات التشوير وتوفير وسائل التعقيم والكمامات الواقية رهن إشارة المترشحين والأطر التربوية والإدارية المكلفة بمراقبة الامتحانات، وذلك في إطار بروتوكول صحي يهدف إلى ضمان أفضل الظروف لاجتياز امتحانات البكالوريا.

وأشارت السيدة اللبيك إلى أنه، بالموازاة مع هذه التدابير الصحية، جرى تنظيم حملات تحسيسية مكثفة لإعداد المترشحين والمترشحات نفسيا وعلميا لمواجهة هذا الاستحقاق الوطني الهام.

ووفقا لمعطيات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للداخلة – وادي الذهب، فقد بلغ عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا 2021، ما مجموعه 2299 مترشحة ومترشحا، بينهم 1368 من فئة المتمدرسين، و931 من فئة الأحرار (40 في المئة).

وبالنظر إلى الظرفية الاستثنائية المرتبطة بتفشي جائحة “كوفيد-19” وما تستلزمه من تدابير وقائية تضمن سلامة المترشحين والأطر التربوية والإدارية، ومن أجل احترام التباعد الاجتماعي ومسافة الأمان، فقد خصصت الأكاديمية الجهوية عشرة مراكز للامتحانات مع حصر عدد المترشحين في 10 أشخاص لكل قاعة.

كما تم، بهذه المناسبة، تسخير جميع الإمكانيات المادية واللوجستية من أجل توفير كل المستلزمات الضرورية، من اعتماد للتشوير الأرضي، وتعقيم مختلف فضاءات مراكز الامتحان، وتوفير الكمامات ووسائل النظافة والتعقيم، ووضع الملصقات المتضمنة للقواعد والسلوكات الوقائية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.