مثير..المغاربة يجبرون القائم بأعمال إسرائيل بالمغرب إلى سحب موقفه عن العثماني

0

الداخلة مباشر-متابعة

قام رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، دافيد غوفرين، بحذف تغريدته التي هاجم فيها رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، واتهمه بدعم تنظيمات إرهابية مدعومة من إيران، وذلك على خلفية رسالة تهنئة وجهها إلى إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

وأشعلت “تغريدة غوفرين” ردود الفعل مستنكرة في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة، الذين هاجموا القائم بأعمال إسرائيل في الرباط، معتبرين أن هذا الأخير تطاول على مؤسسة رئيس الحكومة التي تعتبر ثاني مؤسسة دستورية بعد المؤسسة الملكية، وأن هذه التغريدة فيها “إساءة للمغرب، وتشكل تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للمملكة”.

وفي هذا السياق، قال المحامي والناشط الحقوقي، نوفل البعمري، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، “من المفترض أن السيد دفيد غوفرين له منصب دبلوماسي بالمغرب كمسؤول عن مكتب الاتصال الاسرائيلي بالرباط، وهذا المنصب لا يخول له التعليق بتدوينة فيسبوكية على رئيس حكومة بلد آخر، وعلى أمين عام لحزب مغربي، وإذا ما افترضنا أنه يريد التعليق عليه فهناك القنوات الدبلوماسية، وعليه فقد ارتكب السيد دفيد خطأ دبلوماسي جسيم، ولا يمكن القبول به في الأعراف الدبلوماسية”.

وأضاف البعمري: “السياسة الخارجية المغربية لا يحددها السيد دفيد ولا نتانياهو، بل ما تحددها مصالحه الداخلية ولا يمكن للسيد دفيد أن يضع نفسه فوقها أو يتصرف بمنطق الأستاذ الذي يمسك القلم الأحمر لينقط لباقي البلدان”.

وتابع : “السيد ديفيد نسي وتناسى أن العثماني رئيس حكومة مغربية وأمين عام لحزب مغربي، وليس لإسرائيل… وبذلك فتدوينته تعد تدخلا في شأن داخلي، مغربي ولا حق لمسؤول دبلوماسي أن يخاطب أمين عام حزبي مغربي ورئيس حكومة بلد آخر بهذا الشكل”.

وبدوره كتب الصحافي، رضوان الرمضاني، معلقا على تغريدة غوفرين، “أنا غنجاوبك بلاصة العثماني: أنت موظف وماشي شغلك العثماني مع من يهضر”.

وانتقد دافيد غوفرين، القائم بالأعمال الإسرائيلية بالمغرب، تصريحات رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، التي أيد فيها حركة حماس (مصنفة دوليا كمنظمة ارهابية)، والجهاد الإسلامي المدعومة من طرف ايران.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.