كارثة : الأزبال تحاصر مدينة الداخلة من كل الإتجاهات+صور

0

الداخلة مباشر

تعالت الأصوات المطالبة برفع الضرر، ووضع حد للأزبال التي إنتشرت في عدد كبير من الشوارع والأحياء بالمدينة بشكل مخيف، نظرا لغياب تدبير حقيقي لهذا المرفق الحساس، مما حول عددا من شوارع وأزقة المدينة إلى إلى “مزبلة” بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

وأثارت ظاهرة تراكم الأزبال والنفايات في أحياء وشوارع مدينة القنصليات، موجة من الغضب والاستياء لدى الساكنة،إذ لا حديث لهم إلا تحول تراكم النفايات في العديد من أزقة وشوارع المدينة،إلى ظاهرة وبائية تهدد سلامة وصحة الساكنة ، أكثر مما يهددهم فيروس كورونا، وسط تجاهل المسؤولين لهذه المعضلة الخطيرة.

واستغرب مهتمون بالشأن المحلي، من هذا الصمت المطبق بالمجلس البلدي للداخلة، إزاء شكاوى المتضررين، متسائلين عن مصير التكلفة المرصودة لقطاع النظافة بالمدينة، والتي تعادل ثلث ميزانية الجماعة، بالنظر إلى تردي الخدمات بهذا القطاع الذي لا يرقى إلى حجم التكلفة المرصودة له.

عدسة “الداخلة مباشر” رصت أهم النقط السوداء بالمدينة،والتي تبرز بالملموس ودون أي تحريف أو تزييف للواقع،مدى حجم الضرر والجحيم إذ صح التعبير، الذي تعيشه فيه ساكنة مدينة الداخلة.

سكان حي الوحدة قرب إعدادية الرازي يعيشون معاناة حقيقية جراء انتشار الروائح الكريهة بسبب الأزبال المكدسة أمام منازلهم،حيث أكدوا “للداخلة مباشر” أنهم حاصروا صباح اليوم الاثنين النائب الأول لرئيس المجلس البلدي للدخلة أثناء تواجده بالمنطقة، محملين إياه مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع بالمنطقة.

ورغم المجهودات التي تقوم بها الدولة بضخ أموال كبيرة للنهوض بالتنمية الجهوية بجهة الداخلة وادي الذهب،وتعزيز مكانة الجهة دبلوماسيا واقتصاديا وحتى اجتماعيا،إلى أن تدبير الشأن المحلي داخل المدينة يعج بالفوضى والعشوائية وسوء التسيير،وهو الأمر الذي لم يساعد الجهة للوصول إلى التنمية المنشودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.