الكلمة الكاملة “للخطاط ينجا” أمام وزيرة السياحة أثناء لقاء تشاوري بالداخلة

0

الداخلة مباشر

حضرات السيدات والسادة،

يشرفني أن أتناول الكلمة أمامكم اليوم في افتتاح هذا اللقاء التواصلي المبارك بحول الله، والذي سنتناول من خلاله المشاريع السياحية المدرجة بالبرنامج المندمج التنموي لجهة الداخلة وادي الذهب. ويسعدني في مستهل هذه الكلمة أن أرحب بالسيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، والوفد المرافق لها متمنيا لهم مقاما طيبا بين ظهرانينا.

حضرات السيدات والسادة،

إنه غير خاف عليكم أن هذا اللقاء التواصلي يهدف إلى الوقوف على أهم المشاريع المنجزة من أجل النهوض بقطاع السياحة بهدف جعل جهة الداخلة وادي الذهب ﯘجهة سياحية وطنية ودولية بامتياز تماشيا مع الرؤية المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده والاهتمام والأولوية اللذان يوليهما جلالته لهذه الربوع الغالية من وطننا العزيز.

وفي هذا الإطار، لم يدخر المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب أي جهد لتنمية القطاع السياحي بالجهة، إذ أنه ضمن مشاريع عقد برنامج تمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة للجهة، تم توقيع اتفاقية خاصة متعلقة بالبرنامج المندمج لتنمية السياحة الطبيعية بجهة الداخلة وادي الذهب بقيمة إجمالية قدرها 89 مليون درهم تضم العديد من المشاريع الهادفة إلى تنمية السياحة عن طريق إحداث مرافق ومنشئات للاستقبال ومراكز للإرشاد والإعلام ومدارات ومخيمات إيكولوجية سياحية ومحلات لعرض المنتوجات المحلية. وقد كلف المجلس الجهوي بإنجاز هذه المشاريع التي يوجد بعضها في طور بداية الإنجاز.

وبغية الرفع من جاذبية المجال الترابي للجهة، وتشجيعا لقطاع السياحة، وتسهيلا للتنقل من وإلى مدينة الداخلة، عمل المجلس الجهوي على عقد اتفاقيات شراكة مهمة في مجال الربط الجوي مع شركات الخطوط الملكية المغربية وخطوط العربية للطيران-المغرب  بهدف خفض ثمن التذاكر وتعزيز الرحلات الوطنية واتفاقية شراكة أخرى مع شركة ريو دي أورو لتعزيز النقل الجوي إلى لاس بالماس وتقدر مساهمة الجهة  المالية الإجمالية في هذه الاتفاقيات ,8 65 مليون درهم.

كما تم عقد اتفاقية شراكة مع المجلس الجهوي للسياحة يقوم من خلالها مجلس الجهة بدعم هذا الأخير بمبلغ 6 مليون درهم بغية تعزيز الوجهة السياحية للجهة، عن طريق تبني إستراتيجية ترويجية للتعريف بمؤهلات الجهة وفرص الاستثمار في المجال السياحي والمشاركة في المعارض والأروقة الدولية المختصة وكذا تنظيم تظاهرات سياحية دولية على صعيد الجهة.

إضافة إلى ذلك، تمت برمجة مشروع تهيئة منطقة سياحية على مساحة 50 هكتار بشاطئ العركوب الجديد في إطار اتفاقية شراكة بين مجلس الجماعة الترابية العركوب والمجلس الجهوي بتكلفة مالية إجمالية ناهزت 75 مليون درهم.

حضرات السيدات والسادة،

في الختام، يسعدني أن أجدد الترحاب بالسيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي والوفد المرافق لها. كما أغتنم هذه الفرصة السانحة لأتقدم بالشكر والتنويه لكافة شركاء المجلس الجهوي الوطنيين والجهويين من قطاعات حكومية وسلطات جهوية ومحلية ومؤسسات عمومية وفعاليات المجتمع المدني، راجيا من الجميع بذل المزيد من الجهود من أجل العمل سويا على تنزيل المشاريع السياحية المدرجة بالبرنامج المندمج التنموي للجهة تنفيذا للتعليمات السامية لعاهلنا الهمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، كما يسعدني أن أجدد الشكر للمشاركين وجميع الحاضرين لأشغال هذا اللقاء الجهوي  الذي نتمنى أن تتحقق الأهداف المرجوة من تنظيمه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.