جريدة الصباح تكتب .. الداخلـة نهضـة عاصمـة وادي الذهـب

0

الداخلة مباشر-متابعة

صادق مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، أخيرا بالكركرات، خلال أعمال دورته العادية لمارس الجاري، على عقد – برنامج بين الدولة والجهة، يهم تنفيذ المشاريع ذات الأولوية لبرنامج التنمية الجهوية خلال الفترة 2020-2022. وأكد ينجا الخطاط، رئيس مجلس الجهة، أن العقد- البرنامج، الذي تطلب غلافا ماليا بقيمة 574 مليون درهم، يهدف إلى تحسين الجاذبية الاقتصادية لأقاليم الجهة، ودعم التنافسية الاقتصادية، وتقوية البنية التحتية الطرقية، وتعزيز التعليم العالي.

حرص المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب، منذ انتخابه في 2015، على النهوض بالتنمية المندمجة والمستدامة بالجهة، وكان سباقا للمصادقة على التصميم الجهوي لإعداد التراب، ما مكن الجهة من أن تكون ثاني جهة على الصعيد الوطني تصادق وتؤشر على تصميمها الجهوي، الذي يعتبر الوثيقة المرجعية الأساسية لإعداد برامج التنمية الجهوية، والذي خصص له غلاف مالي قدر بـ 27 مليار درهم.

واعتمد المخطط، الذي أعد وفق منهج تشاركي، على تشخيص ترابي رصد أهم مكامن الضعف والقوة بالجهة في مختلف المجالات، كما قام على مقاربة ثلاثية الأبعاد، تتعلق بتفعيل مشروع الجهوية المتقدمة، واستحضار المكتسبات الاقتصادية والاجتماعية العديدة التي راكمتها الجهة على مدى الأربعين سنة الماضية، منذ استرجاعها، وكذا التنزيل الفعلي للنموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، إضافة إلى اتفاقيات الشراكة ومشاريع تكميلية.

حرص مجلس الجهة، خلال دورة مارس الحالي، والتي انعقدت بمعبر الكركرات، على مراجعة برنامج التنمية الجهوية، من خلال عقد – برنامج بين الدولة والجهة، الذي اقتصر على المشاريع ذات الأولوية، والتي بلغ عددها 14 مشروعا بكلفة إجمالية قدرها 574 مليون درهم.
وهمت المشاريع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتجهيزات الأساسية والتشغيل والتكون المهني، باعتبار التشغيل من بين القطاعات ذات الأهمية.
وفي هذا الصدد، تم تفعيل اتفاقية تهم دعم التشغيل الذاتي وإنعاش المقاولات”المبرمة في إطار عقد برنامج تمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة للجهة بمبلغ إجمالي قدره 65.83 مليون درهم، من بينها 36.98 مليون درهم، مساهمة للجهة، ما يشكل نسبة 57% من الكلفة الإجمالية للبرنامج.
ويتعلق البرنامج بتكوينهن في مجال إنشاء المقاولات وإعداد المشاريع ومواكبتهن خلال مرحلة الإنشاء والشروع في العمل، وتقديم الدعم المادي لهن من أجل مساعدتهن على الانطلاق الفعلي للمشاريع.
وبالنظر إلى أهمية التكوين المهني وبغاية رفع القدرات وتحسين المهارات، وتوفير اليد العاملة الكفؤة والمدربة التي يحتاجها سوق الشغل، تم إبرام اتفاقية شراكة مع المكتب الوطني للتكوين المهني بمبلغ 9,42 ملايين درهم تمويل كلي من الجهة.

بناء 1600 سكن اجتماعي

حظي قطاعا التعمير والإسكان بأهمية بالغة من لدن مجلس جهة. وتجلى ذلك من خلال اتفاقيات الشراكة المتعددة التي تم إبرامها مع القطاعات والجماعات الترابية المعنية، وكذا عبر المشاريع المبرمجة المتعلقة بهذين القطاعين الحيويين.
ومن أهم البرامج والمشاريع تلك المتعلقة بتوفير عرض للسكن اللائق لكافة الشرائح الاجتماعية، خاصة الفئات التي هي في وضعية هشاشة.
وهمت البرامج بناء وتجهيز 1600 سكن اجتماعي بجماعات العركوب، وبئركندوز، وبئرأنزران وإمليلي، إذ تم بناء وتجهيز 1000 سكن اجتماعي بمنطقة تاورطا بجماعة العركوب. وشرع بالفعل في بناء الشطر الأول المتكون من 402 وحدة سكنية و54 محلا تجاريا. كما أطلق بناء وتجهيز 500 سكن اجتماعي بمركز بئركندوز. وبلغت أشغال التهيئة بموقع المشروع على مساحة 12 هكتارا نسبة إنجاز وصلت 90%، و شرع في بناء الشطر الأول من الوحدات السكنية البالغ عددها 94 وحدة. كما تم بناء وتجهيز 50 سكنا اجتماعيا بمركز بئرأنزران، وبلغت نسبة الإنجاز 60%.
وحرص المجلس على بناء وتجهيز 50 سكنا اجتماعيا بمنطقة لبويردة بجماعة إمليلي. ويوجد المشروع حاليا في طور فتح أظرفة الصفقات المتعلقة بالدراسات الهندسية والتقنية، حيث جرت تعبئة مبلغ قدره 330 مليون درهم لإبرام صفقات الدراسات وأشغال التهيئة والبناء، بالإضافة إلى تهيئة تجزئة لكلات والمساهمة في تهيئة أربع تجزئات سكنية لفائدة أربع وداديات سكنية بالداخلة. وقد خصص لهذه المشاريع مبلغ 20,5 مليون درهم.

طرق في قلب الصحراء

في إطار عقد برنامج تمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة للجهة، تم عقد اتفاقية خاصة تتعلق بتمويل مشروع طريق سريع يربط تزنيت والعيون، وتقوية وتوسيع الطريق الوطنية رقم 1 بين العيون والداخلة لـ 9 أمتار بقيمة إجمالية قدرها 8.500 مليون درهم منها 400 مليون مساهمة للجهة.

وقد أنجزت الحصة التي تعني الجهة من المشروع والمقدرة بـ 170 كيلومترا بالكامل.
ولفك العزلة عن المراكز القروية بالجهة، تم بناء 188 كيلومترا من الطرق الإقليمية المصنفة، وتتوزع المشاريع على برنامج تقليص الفوارق الترابية والاجتماعية بالوسط القروي والمناطق الجبلية. ويعني البرنامج، الذي أنجز بالكامل، إنجاز الطريق الإقليمية رقم 1102 الرابطة بين مركز بئركندوز القديم ومركز تشلا على مسافة تقدر بـ 126 كيلومترا، وإنجاز شطر من الطريق الإقليمية رقم 1100الرابطة بين بئرأنزران وكليبات الفولة على طول 30 كيلومترا. كما أنجز شطر من الطريق الإقليمية رقم 1105 الرابطة بين مركزي كليبات الفولة وأم ادريكة على طول 32 كيلومترا. وفي إطار ميزانية الجهة أنجز شطر من الطريق الإقليمية رقم 1100 الرابطة بين مركزي بئرأنزران وكليبات الفولة على طول 13,25 كيلومترا. بلغت الأشغال به نسبة 70%.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.