قضية عزوها العراك تصل البرلمان

0

الداخلة مباشر-pjd

أكدت آمنة ماء العينين عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن العنف الممارس ضد النساء اليوم ليس فقط عنفا ماديا فيزيائيا مباشرا وإنما هو أيضا عنف لفظي معنوي يهدف إلى الإساءة إلى النساء، مضيفة “للأسف هذا العنف لا يزال منتشرا فيما بيننا بطريقة يمكن أن نقول فاضحة وغير مقبولة”.

ماء العينين، التي كانت تتحدث خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب مساء يوم الاثنين 8 فبراير الجاري، قالت “فوجئنا كما فوجئ الرأي العام والطبقة السياسية خصيصا في هذا الأسبوع بالإهانة الكبيرة التي تعرضت لها إحدى نائباتنا البرلمانية في الأقاليم الجنوبية وهي الأخت عزوها العراك وهي بالمناسبة أمينة المجلس وهي الكاتبة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة الداخلة”.

وتابعت قائلة: “للأسف الشديد اليوم في المغرب من الطبقة السياسية من لا يزال يستقوي على النساء ومن لازال يعتقد أن هناك بعض النساء السياسيات اللائي يأتين إلى مناصبهن لأنها زوجة فلان وصديقة هذا ونسيبة هذا”، مشددة على أن “هناك من لا يعتقد أن هناك سياسيات يصلن الى المواقع الانتدابية المنتخبة كنتيجة لتتويج مسارهن النضالي لأنهن حالات لرهانات حقيقية يعملن عليها وليس لأنهن يوظفن أنوثتهن في هذا الموقع أو ذاك”.

وتابعت “حُق للأقاليم الجنوبية أن تفخر بنموذج هذه المرأة الصحراوية المنتخبة التي ما وجد أحد الرجال من النخبة السياسية للأسف الشديد ما يواجهها بها سياسيا وهي التي انتزعت مقعدها عن جدارة واستحقاق في انتخابات محلية في إحدى أقاليمنا الجنوبية التي يكون فيها التصويت مرتفعا، إلا بكلمات عنصرية تمييزية تعود إلى ذلك الزمن الذي كنا لا نزال نصنف فيه الناس على أساس ألوانهم”الحراطين” والعبيد””.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.