تعزيز علاقات الشراكة والتعاون بين جهة الداخلة – وادي الذهب وجهة كوالي Kwale Country من دولة كينيا

0

الداخلة مباشر

في إطار الدبلوماسية الموازية وتعزيز علاقات الشراكة والتعاون بين الجهات المغربية ونظيرتها الكينية، استقبل صباح اليوم السيد الخطاط ينجا رئيس جهة الداخلة – وي الذهب وفد عن جهة كوالي Kwale Country من دولة كينيا، برئاسة السيدة فاطمة محمد أتشاني حاكمة جهة كوالي.

وقد كان اللقاء مناسبة لتقاسم التجربة الجهوية في كل من المغرب و كينيا، وبحث سبل التعاون والشراكة بين الجهتين. وفي لقاء موسع حضره أعضاء مجلس الجهة ورؤساء الجماعات الترابية وممثلو القطاعات اللاممركزة بالجهة، القى السيد الخطاط ينجا كلمة ترحيبية بالوفد، أبرز من خلالها المسار التنموي الذي انخرطت فيه جهة الداخلة – وادي الذهب، خاصة بعد أجرأة النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس نصره الله، والدور الهام الذي تلعبه الجهة كبوابة للمغرب في وجه إفريقيا جنوب الصحراء، وكذا الآفاق المستقبلية الواعدة التي سيفتحها مشروع ميناء الداخلة الأطلسي للمنطقة ودول الساحل في إطار المبادرة الأطلسية التي أعلن عنها جلالة الملك حفظه الله.

كما قدم ممثل المركز الجهوي للاستثمار بالداخلة عرضا حول مؤهلات وفرص الاستثمار الواعدة التي تزخر بها جهة الداخلة – وادي الذهب، خاصة في مجالات السياحة، الفلاحة، الصيد البحري والصناعات التحويلية، النقل واللوجستيك، والطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر…، وكذا التسهيلات والتحفيزات المقدمة للمستثمرين في إطار تشجيع الاستثمارات.

وقد أكد أعضاء الوفد الكيني عن على أهمية توطيد العلاقات المشتركة بين المملكة المغربية وجمهورية كينيا، خصوصا مع تواجد عناصر مشتركة في المناخ والمؤهلات الاقتصادية والاجتماعية للجهتين، وما يمثله المغرب كموقع استراتيجي وبوابة العالم على إفريقيا جنوب الصحراء، وعن امتنانهم لاستقبالهم الحار في المملكة المغربية وخاصة بمدينة الداخلة، وعن إعجابهم بمستوى النهضة العمرانية و التنموية التي تشهدها جهة الداخلة وادي الذهب.

وفي الأخير، تم توقيع بروتوكول تعاون بين مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب وجهة كوالي Kwale Country من دولة كينيا ، تهم التعاون والشراكة في مجالات التربية والتكوين والتبادل الثقافي والتعاون العلمي والنقل واللوجستيك والنهوض بالتنمية الاقتصادية في مجالات التجارة والسياحة والصيد البحري والفلاحة وتشجيع الاستثمارات وحماية البيئة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.