انقطاع الماء الشروب وغلاء الفواتير يغضبان ساكنة الداخلة

0

الداخلة مباشر

تشهد مدينة الداخلة في الآونة الأخيرة إنقطاعات متكررة للماء الصالح للشرب في جل أحياء المدينة،الأمر الذي خلف موجة من الغضب في صفوف الساكنة،وفي ظل هدا الوضع الخطير،يبقى المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالداخلة والمسؤول الأول عن القطاع بالجهة خارج التغطية،ليستمر نزيف الفواتير الخيالية التي أتقلت كاهل المواطنين وسط غلاء المعيشة.

وفي ظل وعود من طرف المسؤولين بضرورة إيجاد حلول لهذه الإشكالية، لكن أمر هذه الفواتير لم يتوقف إلى حدود الساعة، بل لا زال الكثير من زبناء المكتب الوطني للماء  يسجلون امتعاضهم من تردي الخدمات الإدارية والتقنية، في حين أن موظفي المكتب لا يكلفون أنفسهم عناء الاطلاع على عدادات الزبناء وتسجيل الأرقام الحقيقية للاستهلاك، بل يتم الأمر بشكل عشوائي مما يسقط العديدين في أشطر يجدون أنفسهم أمامها مجبرين على أداء مبالغ مالية خيالية لا تستجيب للمنطق، حيث غالبا ما يواجههم المكتب المعني عند كل استفسار حول أسباب هذا الوضع، بمقولة “خلص وسير تشكي”.

هذا ولا تزال الإنقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب بمدينة الداخلة مستمرة دون معرفة أسباب وحيثيات هذه الإنقطاعات المفاجئة دون سابق إنذار،يبقى المواطن يدفع ثمن فواتير خيالية بعيدة عن واقع الاستهلاك الحقيقي لهذه المادة الحيوية،فهل ستتدخل الجهات المسؤولة عن القطاع للحد من هذه المهزلة؟.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.