“محمد بوبكر” يكشف عن مجمل المشاريع المنجزة بجهة الداخلة بغلاف مالي 463 مليار سنتيم..والخطاط ينجا”…المشاريع القادمة سترقى إلى مستوى تطلعات ساكنة الداخلة

0

الداخلة مباشر

إنتهت اليوم الإثنين 04 مارس 2024،الدورة العادية لشهر مارس بالمصادقة بالإجماع على جميع النقط المدرجة في جدول أعمالها،وهي الدورة التي مرت في أجواء عادية ونقاش بناء يصب مجمله في خدمة الصالح العام.

في ختام الدورة أخد الكلمة المدير العام للمصالح “محمد بوبكر” الذي أخد كلمة جد مطولة أبان من خلالها وكشف اللبس الذي كان لدى البعض من المشوشين ومعارضي التنمية بهذه الجهة العزيزة،السيد المدير ألقى عرض يضم بالتفاصيل الدقيقة مجمل المشاريع التي تم إنجازها والتي في طور الإنجاز في عهد رئيس المجلس الجهوي “الخطاط ينجا” في مختلف القطاعات والميادين سواء في قطاع الصحة،قطاع الفلاحة والصيد البحري،قطاع السياحة،قطاع التعليم،قطاع الشباب والرياضة..

– كلمة المدير العام للمصالح بالجهة خلال تقديم عرض لأهم المشاريع المنجزة بجهة الداخلة

– تتمة مداخلة المدير العام للمصالح بجهة الداخلة وادي الذهب حول أهم المشاريع المنجزة

تفصيل هذه المشاريع وإخراجها للعلن يوضح بالملموس رؤية المجلس الجهوي الواضحة نحو الإنفتاح على الرأي العام المحلي والوطني هنا نخص بالذكر ساكنة جهة الداخلة وادي الذهب،وهو الأمر الذي ينفي جملة وتفصيلة كل تلك الإشاعات المُغرضة حول ميزانية هذا المجلس وعلى الملايير التي صرفت في مشاريع جعلت من البعض يطلق أبواق الإشاعة والحسابات السياسية الضيقة،ولكن كلمة الخطاط ينجا كانت واضحة “نعم صرفنا ما مجموعه 463 مليار سنتيم وهذه هي المشاريع أمامكم مفصلة بالأرقام”.

– كلمة رئيس المجلس الجهوي “الخطاط ينجا” خلال تقديم عرض حول أهم المشاريع المنجزة بجهة الداخلة وادي الذهب.

وقال “الخطاط” في كلمته أنه للجميع الحق في الإنتقاد لكن يجب أن يكون هذا الإنتقاد بناء وليس إنتقاد سياسوي هذفه هو التشويه،وأضاف أننا يمكن أن نقصر في مشروع العمل وهذا أمر عادي لكن عمل المجلس الجهوي السابق أو المجلس الحالي ظهر على أرض الواقع وهو الأمر الذي لا يمكن التغافل عنه،وأكد “ينجا الخطاط” أن النقص الحاصل بمدينة الداخلة سيتم تعويضه مستقبلا بفضل تظافر الجهود ورؤية والي جهة الداخلة الجديدة ومختلف الشركاء منهم المجلس البلدي للداخلة والمجلس الإقليمي لوادي الذهب،والمجلس الإقليمي لأوسرد من أجل النهوض بالعمل وتحقيق الأهذاف المسطرة.

وبشر “الخطاط ينجا” ساكنة جهة الداخلة وادي الذهب أن المشاريع التي هي في طور الدراسة بلغت مراحلها الأخيرة وأنه سيتم إنجازها في أقرب الآجال لكي ترقى مدينة الداخلة إلى مستوى تطلعات جلالة الملك محمد السادس نصره الله،وأن ترقى أيضا بمختلف الميادين خصوصا الجانب السياحي للجهة وهذا العمل كله يقتضي تظافر جهود كل المتدخلين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.