الحكومة تتجه إلى منع تصدير الزيتون بسبب نقص المادة والغلاء

0

الداخلة مباشر

من المرتقب أن يتم منع تصدير زيت الزيتون إلى الخارج.

و ذكرت الأخبار أن حكومة عزيز أخنوش تتجه إلى إصدار قرار بمنع تصدير زيت الزيتون إلى الخارج، لمواجهة ارتفاع أسعار هذه المادة الحيوية، والتي يستهلكها المغاربة بكثرة، حيث من المتوقع أن تتراوح أسعارها ما بين 120 و150 درهما للتر الواحد، بسبب تراجع الإنتاج خلال هذه السنة.

في هذا السياق، وقع وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، محمد صديقي، على قرار يمنع بموجبه تصدير الزيتون وزيت الزيتون، للحفاظ على القدرة الشرائية للمغاربة، وينتظر القرار توقيع وزير التجارة والصناعة، رياض مزور، قبل نشره بالجريدة الرسمية ليدخل حيز التنفيذ، مضيفة أن هذا القرار يهدف إلى تخفيض أسعار زيت الزيتون بالسوق الوطني، في ظل الإقبال الكبير على هذه المادة من طرف العديد من الدول.

هذا، و سيتم استثناء المنتوجات الزيتية ذات القيمة المضافة المرتفعة، وزيتون المائدة المعلب المعد للتصدير، حيث أوضح رشيد بنعلي، رئيس الفيدرالية البيمهنية المغربية للزيتون، في اتصال أجرته معه «الأخبار»، أن قرار منع تصدير زيت الزيتون جاء بطلب من المهنيين للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، مؤكدا أنه بعد دخول هذا القرار حيز التنفيذ، من المنتظر أن تستقر أسعار الزيت في ثمن 85 درهما للتر الواحد، مشيرا إلى أن المغرب ينتج سنويا حوالي 150 ألف طن من الزيت، يصدر منها حوالي 25 ألف طن سنويا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.