هل نجح الشعب في التضامن وأخفق في اختيار نخبة سياسية حقيقية؟

0

الداخلة مباشر

لا يختلف إثنان في كون الشعب المغربي أبان عن شهامة وعظمة،وقدم دروس للعالم في التضامن الإنساني الراقي.

وأرسل رسائل قوية عنوانها العريض الشعب مرتبط بوطنه وملكه،وأنه جسد واحد إذا اشتكى منه عضو ظهرت الأعراض في باقي الجسد.

كما اتضح بما لا يدعوا للشك أن المؤسسة الملكية قريبة من المواطن وتعمل على ضمان الشروط الأساسية للعيش الكريم لكافة المواطنين.

غير أن المتتبع لمسيرة البناء التنموي لبلادنا سيجد لا محالة جملة من المشاريع التنموية التي أطلقتها المؤسسة الملكية،ورصدت لها ميزانيات ظخمة كلها خصصت للبناء التنموي في مختلف مجالاته…

لكن هل يظهر أثرها ووقعها على الحياة العامة للموطن المغربي؟؟؟؟

لا أعتقد ذلك، فبإعتباري مواطن مغربي كان لي الحظ في مرحلتي أنني التقيت بأصدقاء من جيل الخمسينيات والستينيات…. وأعيش الآن مع جيل الثمانينيات والتسعينيات…

هذه الصدفة الوجودية قدمت لي صورة واضحة أستطيع من خلالها القول ببساطة،أن مكتسبات الشعب المغربي يتم الزحف عليها يوما بعد يوم.
والمعيشة تتجه نحو الإفلاس…فبطاطس اليوم ليس كبطاطس الأمس.

لابد من القول والتأكيد أن الشعب مرتبط بملكه ووطنه، غير أن المنظومة السياسية للبلاد مع وجود نخبة فاسدة وفاشلة وغير قادرة على الدفاع عن القضايا الحقيقية للمواطنين لن تسهم في تقوية هذه العَلاقة بقدر ما ستسهم في المزيد من الأزمات التي ستدفع ملك البلاد للتدخل بشكل مستمر لإنصاف الشعب لكن إلى متى؟؟؟.

نعرف جميعا أن الصامت عن الفساد إما خائف أو مستفيد منه والطرح الثاني أكثر ترجيحا.

نعرف جميعا ممكن الخلل ونعي جميعا أننا مساهمين فيه، فنحن دائمًا من نختار الانتهازي والفاسد ونحارب الصالح ونساهم في إضعافه، والنخبة السياسية الحالية هي نتاج اختياراتنا المسلوبة، اللهم بعض الضمائر الحية المعدودة على رؤوس الأصابع والتي تصارع من داخل قبة أغلبيتها لا تنصت لأحد.

فبناء مغرب الغذ يقتضي وجود شعب نزيه يختار منتخب نزيه يدافع بشكل نزيه عن القضايا الحقيقية للمواطنين ويسهم في بناء الوطن للأجيال القادمة.

زلزال الحوز قدر إلهي ونحن راضون بقضاء الله وقدره.

لكن بلادنا تحتاج لزلزال بشري ومشاركة مواطنة ونزيهة في اختيار نخبة سياسية ومؤسسات مواطنة.

ذ.المصطفى موزون
15 شتنبر 2023

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.