مواطنون يستنكرون صمت المسؤولين إزاء تراكم الأزبال بأحياء الداخلة

0

الداخلة مباشر

رغم المطالب المتكررة للمواطنين، تواصل بلدية الداخلة، التنصل من مسؤوليته في وضع حد للأزبال التي تنتشر في عدد كبير من الشوارع والأحياء بالمدينة، بسبب غياب أو قلة الحاويات وشاحنات نقل النفايات، مما يحول عددا من هذه المناطق إلى إلى “مزبلة” بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

وأثارت ظاهرة تراكم الأزبال والنفايات في أحياء وشوارع مدينة القنصليات، موجة من الغضب والاستياء لدى نشطاء التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” وساكنة المدينة معا ، إذ لا حديث لهم إلا على تحول تراكم النفايات في العديد من أزقة وشوارع المدينة ، إلى ظاهرة وبائية تهدد سلامة وصحة الساكنة ، أكثرمما يهددهم فيروس كورونا، وتجاهل المسؤولين لهذه المعضلة.

واستغرب مهتمون بالشأن المحلي، من هذا الصمت المطبق للجهات المعنية، إزاء شكاوى المتضررين، متسائلين عن مصير التكلفة المرصودة لقطاع النظافة بالمدينة، والتي تعادل ثلث ميزانية الجماعة، بالنظر إلى تردي الخدمات بهذا القطاع الذي لا يرقى إلى حجم التكلفة المرصودة له.

وطالب المتضررون الجهات المعنية من أجل التدخل لرفع الضرر عنهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.