بعد تصريحه الغير مفهوم..؟تجار السمك بالداخلة ينتفضون في وجه “كمال صبري”

0

الداخلة مباشر

أثار تصريح “كمال صبري” رئيس الغرفة الأطلسية الشمالية ” لجريدة هسبريس الإلكترونية” ردود فعل كبيرة من طرف تجار السمك بجهة الداخلة وادي الذهب،الذي إعتبروه ذَرُّ الرماد في العيون واتهمهم بطريقة ملتوية بالمضاربة ورفع أسعار السمك وهو ما ثم نفيه جملة وتفصيلة من قبلهم.

كما أشارو إذ كان “كمال صبري” يطلب الإصلاح وإنخفاظ منتوج السمك لماذا لم يبدأ بنفسه كأحد المهيمنين على مرسى بوجدور الذي يقع في الجنوب المملكة؟،حتى أن سفنه للصيد الساحلي لا تدخل برنامج التنواب،بالإضافة إلى هيمنتة على المرسى والسوق كمنتج مالك لأزيد من قارب للسمك وكأكبر تاجر سمك حسب تعبيرهم.

وبرجوع إلى الفيديو تحدث كمال صبري أيضا عن الثمن المرجعي كثمن محدد لبيع السمك وخصوصا السردين في الأسواق الداخلية، وتناسى مخطط الدولة في تثمين المنتوج الذي يجب أن يصل إلى المستهلك بجودة عالية.

ورد التجار على “كمال صبري” بقولهم أن الثمن على حسب الطلب والعرض وهناك متداخلين آخرين في إرتفاع ثمن المنتوج وعلى الدولة التدخل وإعطاء ثمن مرجعي يرضي كافة الأطراف ولا يجب تحميل المسؤولية لتجار السمك بإعتبارهم الحلقة المهمة بين المنج والمستهلك،وأكدو أنهم مع كل الإجراءات القانونية التي ينهجها مكتب الصيد في إصلاح القطاع.

وأضاف التجار أن خرجة “كمال صبري” الإعلامية الغير مفهومة يُراد منها من خلال كلامه أن المنتوج الذي يستهلكه المواطن يريده ان يكون ذو جودة ضعيفة لأن الثمن تتحكم فيه المراحل التي يمر منها المنتوج من القارب إلى السوق.

كمال صبري يضرب في تجار السمك لان لولا التجار السمك لن يصل المنتوج لكل ارجاء المملكة , بحيث يبقى منتوج السمك محتكرا بين ملاك القوارب وملاك المعامل التي تصدر وتعلب

وفي ختام كلمتهم أكد تجار السمك أن “صبري” يصنع البووووز من خلال خرجته الإعلامية في الفترة الرمضانية ويستغل المواطنين بإعتباره من أكبر تجار السمك بالأقاليم الجنوبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.