“الخطاط ينجا” والوزير “الميراوي” يعطيات انطلاقة أشغال توسعة المدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة

0

الداخلة مباشر-متابعة

شارك السيد “الخطاط ينجا”، رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، رفقة عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، والسيد اسماعيل هيكل، الكاتب العام لولاية جهة الداخلة وادي الذهب، في إعطاء انطلاقة أشغال ورش الشطر الثاني للمدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة، بحضور منتخبي الجهة، والمصالح الخارجية، ورجال الإعلام.

وفي تصريح له، أكد السيد الخطاط ينجا أن هذا الورش يأتي نتيجة شراكة بين مجلس جهة الداخلة وادى الذهب ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، حيث يتضمن توسعة المدرسة العليا للتكنولوجيا، من أجل إضافة العديد من التخصصات التقنية كالكهرباء، والهندسات المرتبطة بالتغذية…

وأضاف السيد الرئيس أن مدة إنجاز هذا المشروع ستصل 12 شهرا، حيث سيعطي إضافة هامة الى قطب التكوين بجهة الداخلة وادي الذهب، ومن المقرر أن تصل الطاقة الاستيعابية للمدرسة حوالي 850 طالبا بعد انجاز هذا الورش.

كما أكد السيد الرئيس أن لمجلس جهة الداخلة وادي الذهب استراتيجية في خلق قطب للتعليم العالي بالجهة في مختلف التخصصات من أجل تقريب مؤسسات التعليم العالي لطلبة الجهة.

وأثنى السيد الوزير على مجلس جهة الداخلة وادي الذهب لدعمه لمثل هذا الورش الهام، الذي سيفتح ٱفاقا واعدة في عدد من التخصصات المطلوبة في سوق الشغل، والهندسة الكهربائية، والهندسة المرتبطة بالصناعات الغذائية.

كما اعتبر السيد عبد اللطيف الميراوي، ان أعطاء الانطلاقة للشطر الثاني من المدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة، فرصة لتدشين عدد من المقتنيات لفائدة طلبة الجهة، خاصة ما يرتبط بالمعلوميات ..

أما السيد عبد العزيز بنضو، رئيس جامعة ابن زهر، فقد أكد في تصريح له، أن هذا الشطر الثاني من المدرسة العليا للتكنولوجيا يتصف بمواصفات عالية، حيث يحتوي على مختبرات تهم الهندسة الكهربائية، وهندسة المعلوميات..

وأضاف السيد بنضو أن هذا الشطر الثاني، المنجز بدعم من مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، سيعطي دفعة مهمة لهذه المؤسسة من أجل القيام بأدواراها على أتم الأوجه، لتعزيز تواجد جامعة ابن زهر بجهة الداخلة بمؤسسات ذات جودة عالية، خاصة مع توافد عدد كبير من الطلبة الأجانب على الجهة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.