إجهاض مفضي إلى الوفاة يقود طبيبا و أشخاص آخرين إلى الإعتقال

0

الداخلة مباشر

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني، أن الفرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن إنزكان، أحالت على النيابة العامة المختصة، اليوم الثلاثاء 31 يناير الجاري، أربعة أشخاص، وهم سيدتان وطبيب يملك عيادة خاصة وشخص رابع، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بإخضاع سيدة للإجهاض المفضي إلى وفاتها.

وأوضحت أن مصالح الأمن، كانت قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية تسجيل وفاة سيدة مباشرة بعد وصولها في حالة صحية حرجة يوم السبت المنصرم إلى المستشفى بمدينة إنزكان.

وأضافت أن التحريات والأبحاث الأولية المنجزة، أظهرت إخضاعها لعملية إجهاض غير قانونية خارج المستشفى، قبل أن يتم نقلها إلى هذه المؤسسة الاستشفائية بعد تدهور حالتها الصحية.

وأكدت أن الأبحاث أظهرت تورط المشتبه فيها الرئيسية في إجراء عملية إجهاض بطريقة تقليدية للضحية داخل أحد المنازل بمدينة إنزكان، وذلك بإيعاز من أحد الموقوفين وبوساطة من الموقوفة الثالثة، قبل أن يتم استكمال هذه العملية داخل عيادة طبية يملكها الطبيب الموقوف، حيث تدهورت حالتها الصحية وتوفيت بعد نقلها إلى المستشفى المحلي.

وقالت المديرية إنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية، بينما تم إخضاع الطبيب لإجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك قبل أن يتم تقديمهم أمام النيابة العامة صباح اليوم الثلاثاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.