Banner big

“علي أيت سيدي” يكتب : ظاهرة C90 تغزو المؤسسات التعليمية بالداخلة

0

الداخلة مباشر-مراسلة

في انتظار توفير دوريات الأمن العمومي أمام وجنبات المؤسسات التعليمية بجميع اسلاكها فان ظاهرة سي تسعين لازلت للأسف تغزو محيط الثانويات والإعداديات بل وحتى المدارس الإبتدائية.

إن الظاهرة يقودها شباب ومراهقون لاشغل لهم في الحياة سوى التضييق على التلميذات واستقطاب التلاميذ لأجل ترويج بضائعهم التخديرية مثل الكالا والحشيش والسجائر والنفحة وهلم ماجرى.
لقد شهدت جنبات المؤسسات العمومية ميلاد عناصر تشبه كثير ملامح البشر على لحومها خطوط جراحية ووشم يدل على اضوائهم تحت عصابات اجرامية تشق طريقها لإحتراف الجريمة.

إن هؤلاء العناصر لم يشكلو خطرا فقط على انفسهم وعلى التلاميذ بل اجتهدوا كثيرا للإعتداء على الأساتذة دفاعا على بعض الكسلاء الذين اتخذ في حقهم إجراءات تربوية جراء مخالفتهم للقوانين المعمول بيها تنظيما ونظاما داخليا للمؤسسات العمومية حتى بات الاستاذ(ة) يعيش في حالة هلع دائمة هو وتلامذته المجدين الذين يرفضون تغشيش بعض التلاميذ الذين لايعملون ولايحضرون أي درس.

وإذ نناشد تدخل الأمن العمومي وتوفيره لحفظ سلامة الجميع أمام والمؤسسات العمومية فإننا نستغل الفرصة للفت الانتباه لما يتعرض له من تضييق من طرف اصحاب سي تسعين تلامذة مؤسسة ثانوية المنار الاعدادية على وجه الخصوص وباقي تلميذات وتلاميذ وأساتذة مؤسسات التعليم على وجه العموم فهل من مجيب؟

بقلم : علي أيت سيدي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.