Banner big

بيان تنسيقية الشباب الصحراوي ملاك القوارب المعيشية بقرى الصيد “لاساركا-انتيرفت-لبوييردة”

0

الداخلة مباشر

في إطار التحركات النضالية السلمية والمسؤولة لتنسيقة الشباب الصحراوي ملاك القوارب المعيشية بقرى الصيد (لاساركا-انتيرفت- لبوييردة)، للتعريف بملفهم المطلبي الإجتماعي الصرف والذي يروم إيجاد تسوية مستعجلة لقواربها المعيشية، وإذ يعتبر أعضاء التنسيقية أنفسهم جيل جديد ضحية للمخطط 2004، الذي كرس لريع إقتصادي تمركز في يد ثلة قليلة راكمت الثروة وإستحودت عليها وأفرزت لنا فوارق طبقية إتسعت هوتها مع التمادي الصارخ لسياسة الريع، المصحوبة بالخطابات المجوفة الفارغة التي مافتئت الجهة المسؤولة تتغنى بها في وسائل الإعلام الرسمية، التي تقول أن الشباب الصحراوي أبناء الداخلة يستفيدون من ثرواتهم البحرية، وهي في الحقيقة لا تعدوا كونها خطابات مزيفة، لا تعكس الواقع الإجتماعي والإقتصادي الهش متسترتاً بذلك على فشل إستراتجيتها التي أمعنت في إستبعادنا من الولوج إلى ثرواتنا البحرية.

ونحن من داخل التنسيقية نتتبع بقلق مصير قواربنا، التي هيا مصدر رزقنا الوحيد المرتبطة به أعناقنا، لنخرج من صمتنا طيلة هذه الفترة بعد خروج أنباء من جهات معلومة، تؤكد التحضير لبدء عملية واسعة لإتلاف قواربنا، بعد انخراطنا الإيجابي والعملي في عملية الإحصاء والجرد التي شملة جميع القوارب بقرى الصيد (لاساركا-آنتيرفت-لبوييردة)، للوقوف على الملاك الحقيقين للقوارب المعيشية، ومن يضعهم ستاراً يحول دون معرفة نشاطهم الحقيقي وحجم الفظاعة التي يرتكبونها  في حق الثروة البيئية والبحرية.

وهو ماتضح بشكل جلي أثناء عملية الإحصاء والجرد لنصطدم بملاك الأسطول القانوني يملكون عشرات القوارب غير المرقمة بأسماء وهمية وغير معروفة، ويسخرون بعض الجمعيات والهيئات المدنية وحتى بعض المنابر الإعلامية لتشويش وإثارة القلاقل، وهذا ما وقف عليه رجال السلطة المحلية بقرى الصيد أين حاول البعض منع اللجنة المختلطة من أداء مهامها لينخرط الشباب الصحراوي أبناء الداخلة بكل إيجابية ومسؤولية في سحب قواربها لبدء عملية الإحصاء والجرد.

وبهذا تسجل التنسيقية العمل الجبار الذي قامة به السلطات المحلي،ة وعلى رأسهم السيد والي الجهة لامين بنعمر، كذلك لا ننسى الدور الإيجابي للقاعدة الثالث للبحرية الملكية، والمنطقة الجهوية للأمن الوطني، والقوات المساعدة.

ونحن من داخل التنسيقة نحمل مسؤولية أي عبث بملفنا المطلبي إلى جهات معلومة كما ننائ بأنفسنا عنها، ونحملها تبعات ماستؤول إليه الأوضاع بالداخلة، ونعلن تشبثنا بحقنا العادل والمشروع في تسوية وضعية قواربنا، كخيار ثابت لا رجعة فيه يراعي الخصوصية الصحراوية.

كما تطالب التنسيقية بالضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه إثارة الشائعات التي تمس من كرامتنا وتدفع بالأمن والإستقرار إلى المجهول.

حرر بالداخلة في 2022/08/31

عن تنسيقة الشباب الصحراوي ملاك القوارب المعيشية
-لاساركا-انتيرفت-لبوييردة-

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.