الداخلة مباشر-صحف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الأربعاء 21 أكتوبر، من جريدة “المساء” التي أوردت أن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة كشف ان الوضعية الوبائية بالمغرب مقلقة، وتعرف تدهورا ملحوظا منذ بضعة أشهر، مضيفا أن المعركة مع الوباء لم تنته بعد.

وأوضح رئيس الحكومة خلال جلسة الأسئلة الشفهية الشهرية لمجلس النواب الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة، أن هناك مفاوضات مع ثلاث شركات أخرى لتوفير لقاح ضد فيروس كورونا، بمجرد وجوده في السوق الدولية.

وأكد العثماني أن الحكومة تحرص على اتخاذ إجراءات وتدابير استباقية لتوفير اللقاح الخاص بكورونا بربوع المملكة، وتأمين مخزون كاف منه فور تأكد فعالية أي من هذه اللقاحات، التي توجد في طور المراحل الأخيرة للتجارب السريرية، مشيرا إلى أن الحكومة أبرمت اتفاقيتين مع شركتين مختلفتين، ومازال الإتصال مستمرا معهما.

وأضاف أن التجارب السريرية المتعلقة بأحد اللقاحين بلغت مراحلها النهائية، وانه من المتوقع ان يتوصل بنتائج ذلك منتصف شهر نونبر المقبل، مشيرا إلى أن هناك مفاوضات مع ثلاث شركات أخرى لتوفير اللقاح للمغاربة.

وتابع العثماني، “وإن كان من الصعب الجزم بتوقيت جاهزية اللقاح، إلا أننا نتمنى ان يكون جاهزا نهاية هذه السنة، أو بداية 2021، مؤكدا ان المغرب سيكون من بين الدول الأوائل في العالم التي ستحصل على اللقاح حال توفره.

وبالموازاة مع دراسة الآثار، فإن وزارة الصحة بصدد إعداد تصور متكامل لتوفير اللقاحات لتدبير عمليات التلقيح، من حيث تحديد المستفدين والترتيبات اللوجيستية الضرورية وغيرها.

وفي حيز آخرن ذكرت اليومية ذاتها، انه جرت مواجهة نائب وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بعين السبع المعتقل، والذي يتم التحقيق معه تفصيليا في تهم تتعلق بـ” الإرتشاء” و”الابتزاز” وجلب أشخاص للبغاء، وتكوين عصابة إجرامية، (جرت مواجهته) أمام قاضي التحقيق، بمسؤولين أمنيين متهمين في الملف نفسه، كما تم الإستماع إلى امرأتين تتابعان في الملف نفسه.

وجرى امام قاضي التحقيق الإستماع إلى مشتبه به يعمل وسيطا لجلب أشخاص إلى نائب وكيل الملك، ليتدخل هذا الاخير لصالحهم في ملفات معروضة على القضاء بمقابل مادي، بعد أن ادعى امام الشرطة القضائية ان نائب وكيل الملك له علاقة قرابة بمسؤول قضائي رفيع المستوى، وكان يوهم ضحاياه بكونه يمتلك مفاتيح أي محكمة على المستوى الوطني.

وفي تطورات الملف المعروض امام قاضي التحقيق، تم الإستماع إلى أحد القضاة بالمحكمة الإبتدائية بالمحمدية، والذي تقرر إجراء التحقيق التفصيلي معه في حالة سراح بحكم ورود اسمه في التحقيقات ووجود تسجيلات صوتية له في بعض الشكايات التي يتضمنها الملف.

وحسب المصر ذاته، فإن 12 شخصا يتم التحقيق معهم في الملف من طرف قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء، بينهم مسؤولون قضائيون، وامنيون ودركيون ووسطاء.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي نفسه، أن عددا من الإنفصاليين قاموا بالتزامن مع استعداد مجلس الامن الدولي لمناقشة ملف الصحراء المغربية بعد التقرير الاخير الذي قدمه الأمين العام للامم المتحدة والذي وجه فيه انقادات لاذعة إلى البوليساريو، (قاموا) باختراق المنطقة العازلة والوصول إلى نقطة مراقبة متقدمة تابعة للقوات المسلحة الملكية بمنطقة امهيريز، وأظهر شريط فيديو انتشر امس الإثنين مجموعة من الإنفصاليين يحاولون استفزاز الجنود المغاربة المرابطين بنقطة المراقبة المتقدمة دون أن ينجحوا في ذلك بعد ان أظهر العسكريون المغاربة ضبطا عاليا للنفس امام الإستفزازات التي قام بها الإنفصاليون، والتي وصلت حد الإعتداء اللفظي.

واستنفر الخرق الجديد لمليشيات البوليساريو القوات المسلحة الملكية على مستوى الشريط الحدودي للصحراء المغربية.

وعاين أفراد بعثة “المينورسو” المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار، عملية اختراق المنطقة العازلة والمحاولات الإستفزازية التي قام بها انفصاليو الجبهة لأفراد القوات المسلحة الملكية المرابطين بنقطة المراقبة بمنطقة امهيريز، دون ان يتدخلوا من أجل منع الإنفصاليين من الوصول إلى نقطة المراقبة المغربية المذكورة.

وجاءت تحركات الإنفصاليين بعد التقرير الاخير للامين العام للامم المتحدة الذي اتهم انفصاليي الجبهة بخرق اتفاق وقف إطلاق النار واختراق المنطقة العازلة ، وأثنى على الموقف المغربي، كما جاء بعد الموقف االقوي الذي عبر عنه المغرب داخل الأمم المتحدة من خلال تشديده على أن البحث عن حل سياسي نهائي ينبغي أن يندرج في إطار معايير أربعة أساسية.

وفي خبر رياضي، قالت “المساء” إن لجنة الطوارئ بالكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم تحسم الخميس في مصير مباراة الرجاء والزمالك عن إياب دور نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، والمقررة يوم السبت المقبل بملعب برج العرب بالقاهرة.

وأعلن فريق الرجاء في الساعات القليل الماضية إصابة ستة من لاعبيه الأساسيين بفيروس كورونا ليرتفع عدد المصابين من الرجاء بهذا الوباء إلى ثمانية بعد تسجيل حالتين يوم السبت الماضي.

وأشارت المساء إلى أن بروتوكول الكاف المرتبط بكوفيد 19، صارم ومعقد إذ ينص أن تسجيل الحالات قبل 48 ساعة من المباراة الإفريقية، حيث يخضع الفريقين المنافسين إلى مسحة طبية يشرف عليها الجهاز الطبي للكاف.

وفي حالة الرجاء فإن الامر جد معقد، لأن السلطات المغربية تمنع سفر المصابين وهو ما يعني أن اللاعبين المصابين الثمانية، لن يجروا أي اختبار للكشف عن فيروس كورونا قبل 48 ساعة من اللقاء، في حال لم تثبت الإختبارات النهائية التي خضع لها لاعبو الرجاء أمس الثلاثاء عكس المعلن عنه يوم الإثنين.

وتنص قوانين الكاف أيضا ان التوجه نحو التأجيل لن يتم إلا في حال ضم كرسي بدلاء الفريق المعني بالحالات الإيجابية بكورونا لاعبين فقط في كرسي الإحتياط.

وإلى يومية “بيان اليوم”، التي أفادت بأن حرب الوقود اندلعت بين المغرب وإسبانيا، بعدما فرضت هذه الأخيرة على مهنيي شاحنات النقل الدولي المغربية التزود بالوقود على الأراضي الإسبانية بدل ملئ خزان الشاحنة بالوقود من المغرب، مشددة على ان نسبة الملئ لا يجب أن تتجاوز 200 لترا على اساس استعمال الوقود الإسباني المرتفع الثمن.

وكشف منير بنعزوز الكاتب العام للنقابة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي، ان السلطات الإسبانية تواجه الشاحنات المغربية بغرامات ثقيلة تصل إلى 7 آلاف درهم في حالة مخالفة هذا القرار الجديد الذي تفرضه على الدول غير الصديقة لها.

واعتبر منير بنعزوز في تصريح لـ”بيان اليوم” أن هذا الإجراء الجديد ضربة قاضية لمهنيي شاحنات النقل الدولي المغربية، الذين تركتهم وزارة النقل المغربية وجها لوجه مع السلطات الإسبانية في غياب أي تحرك رسمي في هذا الصدد.

واوضح بنعزوز، انه بعدما كان المغرب يستفيد من صرف المهنيين للعملة بالداخل، أصبحوا ملزمين اليوم باستهلاك الوقود الإسباني المرتفع الثمن، وهو ما يشكل صفعة قوية للإقتصاد المغربي الذي تتحمل مسؤوليته وزارة النقل المتراخية في دفاعهما عن المصالح المغربية في إسبانيا.

وفي خبر آخر، تناولت اليومية ذاتها، إدانة رئيس جماعة أجدير الكائنة بدائرة أكنول عمالة تازة، حيث أفادت بأن استئنافية تازة قضت بست سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم في حق الرئيس المذكور، وبسنتين حبسا نافذا في حق اثنين من موظفي الجماعة، بعد متابعتهما من اجل إخفاء سجل عمومي من شأنه إفادة البحث والتزوير في محرر رسمي.

ويعود هذا الملف -تضيف بيان اليوم- إلى سنة ونصف عقب صراع عرفته الجماعة، بعدما سجلت المعارضة مجموعة من الإختلالات والتجاوزات على مستوى تدبير الشأن المحلي، كانت سببا في حلول لجن تفتيش بعين المكان التي رصدت وجود تزوير في محررات رسمية، تم على إثرها تغيير مجموعة من المعلومات والأرقام.

وبناء على ذلك، تقدم عامل تازة بدعوى عزل رئيس جماعة أجدير للمحكمة الإدارية التي أصدرت قرر العزل.



مواضيع قد تعجبك