الداخلة مباشر-صحف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الاربعاء 17 يونيو، من من جريدة أخبار اليوم التي قالت إن وزير الداخلية كشف ان نهاية الاسبوع الجاري ستعرف تخفيفا جديدا للقيود والتدابير المفروضة في إطار حالة الطوارئ الصحية بعد أن تم تمديدها للمرة الثالثة، حيث تستعد الحكومة للاعلان عن حزمة من الاجراءات الجديدة الرامية الى تخفيف ثان في تدابير الحجر الصحي، ليشمل عددا من الاقاليم التي توفرت فيها الشروط التي وضعتها السلطات الصحية المختصة.

واكد لفتيت امس الاثنين في جلسة الاسئلة الشفوية بمجلس النواب،  ان تصنيف التراب الوطني تم وفق المعايير المحددة من طرف السلطات الصحية وباعتماد المرونة وإمكانية المراجعة بناء على الاحتمالات الوبائية الممكنة، سواء في اتجاه الانخفاض أو الارتفاع او الاستقرار.

وأورد لفتيت في مداخلته انه من المرتقب أن الاعلان عن إعادة تصنيف عمالة أو إقليم بتخفيف أوسع لتدابير العزلة الصحية في حالة تسجيل انخفاض في عدد الحالات المؤكدة، او الانتقال في حالة العكس الى منطقة ذات قيود مشددة وفق ما تقتضيه الضرورة الصحية، موردا ايضا على ان المملكة مقبلة نهاية الاسبوع المقبل على مراحل اخرى من تخفيف واجراءات رفع الحجر.

وشدد لفتيت على ان الانتقال التدريجي من مرحلة الى اخرى سيخضع مسبقا لعملية تقييم للإجراءات الواجب تنفيذها والشروط اللازم توفرها على مستوى كل عمالة وإقليم، وذلك من طرف لجان اليقظة والتتبع التي يترأسها الولاة والعمال والمتكونة من ممثلين عن وزارة الصحة والمصالح الخارجية للقطاعات الوزارية المعنية والمصالح الامنية، حيث ستتم اعادة تصنيف العمالات والاقاليم، اسبوعيا حسب منطقتي التخفيف على اساس المعايير المحددة من طرف السلطات الصحية، لافتا الى انه لانجاح هذه العملية لابد من تخويل الحكومة للولاة والعمال وفق مرسوم تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوترئ الصحية، صلاحية اتخاذ كل تدبير يروم التخفيف من القيود المعمول بها.

وفي حيز آخر قالت اخبار اليوم  إن بضع كلمات عبر من خلالها توفيق بوعشرين، مؤسس جردية “اخبار اليوم” عن تضامنه مع الصحفي سليمان الريسوني، المعتقل على ذمة التحقيق بسجن عكاشة، في حملة استهدفته داخل سجن عين البرجة بالدار البيضاء حيث يقضي محكوميته، وفق ما أفادت به زوجته أسماء موساوي، في تدوينة كشفت فيها ما يشبه عقابا تعرض له بوعشرين بسبب إعلان تضامنه مع الريسوني.

وقالت أسماء ان غدارة سجن عين برجة حاولت ارغام بوعشرين على كتابة تكذسب للخبر الذي راج في وسائل اعلام حول هذا التضامن، وهو الشيء الذي رفضه قائلا انه”معتقل ومعزول ولم يطلع على مانشر في الموقع” مضيفة ان ادارة السجن امام رفضه لجأت الى معاقبته من خلال حرمانه من الاتصال بعائلته يوم الجمعة، في حين ان عائلته اتصلت بالادارة للاستفسار عن سبب عدم اتصاله لكن لا مجيب.

وقالت موساوي ان التفتيش الذي تعرضت له زنزانة بوعشرين حدث بطريقة “مهينة جدا” لشخصة، واحت مجموعة من اللوازم التي يستعملها ضحية لهذه الحملة، فصودرت “السجادة ، السبحة، المعقمات، الكرسي، الطاولة، الملاعق، وكل ما يستعمله للاكل ، والكتب والمذياع…”، ولم يتوقف الامر عند هذا الحد، بل ان الادارة “قلصت مدة الاتصال الى 5 دقائق مرتين في الاسبوع، وحرمته من الفسحة ” وهو ما اعتبرته موساوي بمثابة عقوبات تعسفية تمارسها ادارة السجن في حق معتقل معزول اصلا وانتهاكا صارخا لحقوقه.

وفي مقال آخر عنونته الجريدة بـ”المغرب رحل 2200 مغربي فقط من أصل 35 ألف”، قالت إنه في الوقت الذي يجري فيه الحديث عن آلاف العالقين المغاربة في اسبانيا بعد إغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية كليا بين البلدين منتصف مارس اماضي، اكتفت الحكومة المغربية بترحيل 1026 عالقا مغربيا من مالقا ومدريد وبرشلونة وجزر الكناري ما بين يوم الاربعاء الماضي واليوم الثلاثاء، وهو العدد الذي لا يرقى الى مستوى تطلعات العالقين المغاربة في اسبانيا، ويبدو ان عملية ترحيل العالقين في اسبانيا ستعلق مؤقتا، على الاقل لفسح المجال لترحيل العالقين في تركيا في وضع هش في تركيا.

وان كان نحو 90 الف عالق اجنبي غادروا المغرب بعد اغلاق الحدود كليا، فان المغرب استطاع الى حدود الساعة إعادة 2200 عالق تقريبا فقط، اذ عاد مابين منتصف واواخر ماي الماضي 500عالق من الثغرين المحتلين سبتة ومليلية ، قم رحل نحو 603 من الجزائر ثم 1026 من اسبانيا من صل 2000.

والى جريدة الأحداث المغربية التي كتبت انه فيافي المقاربة التدريجية المعتمدة في تنزيل مخطط تخفيف الحجر ، تعمل لجان اليقظة والتتبع على مستوى كل عمالة واقليم ،تحت سلطة الولاة والأعمال على تقييم أسبوعي للوضعية الوبائية المحلية واتخاذ الاجراءات اللازمة من اجل تخفيف قيود الحجر او تشديدها ،وبالتالي فمن المتوقع ان يعاد تصنيف الرباط والجديدة والصخيرات وتمارة من المنطقة 2 الى المنطقة 1 ،وبالتالي استفادة قاطنيها من ممارسة العديد من الانشطة الاقتصادية والمهنية.

واعتبارا من العشرين من شهر يونيو الجاري ستتم إعادة فتح صالونات تصفيف الشعر وصالونات التجميل مع استغلال نسبة لا تتجاوز 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية والتنقل والخروج دون حاجة لرخصة استثنائية للتنقل داخل المجال الترابي العمالة ، والتنقل داخل جهة الاقامة في المجالات الترابية المصنفة بالمنطقة 1 بدون الزامية التوفر على ترخيص ،فقط الاقتصار على الادلاء بالبطاقة الوطنية للتعريف والتنزه بشكل فردي وبالتالي الدخول الى مراحل أخرى من رفع الحجر الصحي.

وعلى الصعيد الوطني فهذا التقييم الجديد سيؤدي إلى رفع القيود على العديد من المرافق والأنشطة التي من شأنها تمكينها من المرور إلى المرحلة الثانية من مخطط الرفع التدريجي للحجر الصحي كفتح السياحة الداخلية والفنادق التي ستشرع في عملها ابتداء من الأسبوع المقبل والترخيص لبعض التجمعات بأعداد محدودة واستئناف بعض الأنشطة الثقافية والرياضية وفق شروط والسماح بالتنقل بين الجهات والمدن على سبيل المثال طبعا المناطق التي استطاعت السيطرة على مؤشر انتشار كوفيد 19.

ومن الإجراءات الجديدة كذلك فتح المجال السككي والمطارات بين الجهات الأقل تضررا بجائحة فيروس كورونا المستجد وفتح تدريجي للمطاعم والمقاهي بعد التقييم الثاني المباشر أي في تاريخ يوليوز القادم وذلك بإطلاق مخطط دعم القطاعات المتضررة مع احترام قواعد التباعد الاجتماعي والا جراء طبعا سيخضع الوضعية الوبائية لكل منطقة.

ومن جانبها ذكرت جريدة المساء  ان مديرية الامن تحسم الجدل حول “امازيغية” البطاقة الوطنية، حيت كتبت انه بعد الجدل وردود الفعل مما تضمنه نص مشروع الفانون رقم 20.04 المتعلق بالبطاقة الوطنية للتعريف الالكترونية، والذي لم يعتمد في كتابة الاسمين لشخصي والعائلي على اللغة الامازيغية، دخلت المديرية العامة للامن الوطني علىالخط ميرة الى تضمين هويات المغاربة بحرف تيفيناغ في البطاقة الوطنية للتعريف الالكترونية هي مسالة تقنية لا علاقة لها باية اعتبارات او تفسيرات اخرى، وان الامر يتعلق بالاساس بتوفير الوثائق والسجلات المرجعية التي تحدد الهوية الشخصية باللغة الامازيغية ليتسنى دراجها في بطاقة التعريف، إذ لا يمكن عمليا، في الوقت الراهن إصدار البطاقة الوطنية للتعريف الالكترونية باللغة الامازيغية خاصة ان الوثائق التي تستند عليها لاتتضمن المعطيات التعريفية بحر تيفيناغ ، لاسيما رسوم الولادة وسجل الحالة المدنية.

الجريدة ذاتها، أفادت أن حوالي 500 شركة ضمت صوتها الى اصوات ارباب المقاهي والمطاعم في معركتهم ضد تجاهل حكومة سعد الدين العثماني مطالب المهنيين، إذ مازالت ترفض فتح باب الحوار للبحث عن حلول تنهي ازمة هؤلاء بعد تمديد الحجر الصحي مقابل وضع خطير يهدد بافلاس مئات هذه المشاريع.

وأكد المنسق الوطني للجمعية الوطنية لارباب المقاهي والمطاعم في تصريح للمساء، أن لائحة الشركات المصنعة المتضامنة مازالت مفتوحة ومرشحة للارتفاع.

وقال المصدر ذاته إن الشركات التي اعلنت تضامنها وانخراطها في كل الخطوات التي ستقدم عليها الجمعية تضررت انشطتها ايضا بفعل توقف المقاهي والمطاعم، وهو التوقف الذي فرضته ظروف وباء كورونا، حيث اكد ان من بين الشركات المتضررة تلك التي تنتج الشاي والسكر والقهوة والحليب، ناهيك عن قطاعات اخرى مثل اللحوم والمياه المعباة والفواكه والخضر والمئات من الشركات التي اصبحت مهددة بدورها بعدما طال اغلاق المقاهي والمطاعم.

وختام جولتنا مع يومية رسالة الأمة، التي كتبت ان المغرب أنفق أكثر من 3.3 ملايين دولار منذ سنة 2018 على لوبيات امريكية بهدف التأثير في مواقف الولايات المتحدة الامريكية وكسب تأييدها في مختلف القضايا، وكذا للدفاع عن مصالح العليان خاصة قضية الصحراء المغربية، ذلم ما كشف عنه مركز السياسة المستجيبة (CRP) بواشنطن.

وحسب هذه المجموعة البحثية غير الربحية التي تتعقب آثار المال وكسب التأييد على الانتخابات والسياسة العامة في الولايات المتحدة الامريكية، فقد صرفت الحكومة المغربية لمجموعة الضغط واللوبيات الامريكية، خلال الاشهر الاولى من السنة الجاري، 140 الف دولار، وحوالي 1061 مليون دولار، دولار خلال السنة الماضية، بينما لم تصرف المنظمات غير الحكومية اية اموال لنفس الغرض خلال هذه الفترة، وذلك في الوقت الذي صرفت فيه خلال سنة 2018، حوالي 977 الفا و48 دولارا، مقابل حوالي مليون و695 ألفا و458 دولارا، صرفتها الحكومة على اللوبي الامريكي.




مواضيع قد تعجبك