الداخلة مباشر-متابعة

أعلنت الصين الجمعة انتصارها على فيروس كورونا المستجد لكن الدولة التي سجلت فيها أول إصابة بمرض كوفيد-19 رفضت تحديد أهداف نمو، معلنة في المقابل التضييق على المعارضة المطالبة بالديموقراطية في هونغ كونغ.

ونجح نظام الرئيس شي جينبينغ بعد أن ظهر كوفيد-19 نهاية 2019 في ووهان (وسط)، في وقف الوباء على أراضي بلاده في حين لا يزال يتفشى في كافة انحاء العالم متسببا ب330 ألف وفاة.

وأعلن رئيس الوزراء لي كي تشيانغ لدى افتتاح جلسة الجمعية الوطنية الشعبية السنوية مع تأخر شهرين ونصف “حققنا نجاحا استراتيجيا كبيرا في معالجتنا لأزمة كوفيد-19”.

وتفتخر بكين بنموذج حكمها الاستبدادي الذي نجح في وقف الوباء، في وقت تواجه الدول الغربية صعوبات في السيطرة عليه. لكنها تصطدم بغضب واشنطن التي تتهمها بالتأخر في التحرك للسيطرة على انتشار الفيروس.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الأربعاء بغضب “عدم كفاءة الصين ولا شيء آخر تسبب بعملية القتل الجماعية العالمية هذه!”.

وتواجه الصين أول دولة تفشى فيها فيروس كورونا المستجد وأيضا الأولى التي سيطرت عليه،الآن “مهمة هائلة” لتحريك اقتصادها وسط ركود عالمي، كما قال لي أمام النواب البالغ عددهم ثلاثة آلاف المجتمعين في قصر الشعب.




مواضيع قد تعجبك