الداخلة مباشر

أعلنت المديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب في بلاغ لها،عن تسجيل ثلاث حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بالجهة في صفوف بحارة يشتغلون في إحدى مراكب الصيد بميناء الجزيرة بالداخلة.

وكما نبهت جريدة "الداخلة مباشر" في مقالاتها السابقة،أن جلب البحارة من مدن تشهد بؤر خطيرة لفيروس كورونا،يعتبر إستهتار في حق ساكنة جهة الداخلة وادي الذهب،التي التزمت طيلة فترة حالة الطوارئ الصحية بجميع الإجراءات التي باشرتها السلطات المحلية.

اليوم المدينة تعيش على وقع غضب عارم في صفوف المواطنين والمواطنات،بسبب ظهور ثلاث حالات بشكل مفاجئ وبسبب خطأ كارثي من طرف السلطات المحلية،التي لم تقم بإخضاع البحارة للحجر الصحي خارج المدينة قبل دخولهم لميناء الداخلة.

بعد إعلانها جهة خالية من فيروس كورونا لأزيد من 30 يوم،هاهو شبح "كوفيد 19 " يعود إلى الواجهة واحتمال أن يصبح ميناء الداخلة بؤرة لتفشي الفيروس،فمن يا ترى يتحمل مسؤولية هذه الأخطاء الجسيمة في حق ساكنة الجهة؟




مواضيع قد تعجبك