الداخلة مباشر

تواصل العاصفة الرملية إجتياحها لمدن وأقاليم الصحراء المغربية منذ يومه السبت 22 فبراير الجاري، والتي أدت إلى انعدام مدى الرؤية والى ارباك الحركة المرورية بين هذه المدن. 

وكان لمدينة الداخلة نصيب من هذه العاصفة الرملية والغير مسبوقة ،التي أدت إلى شلل في حركة المرور بسبب استحالة مواصلة السير في تلك الأجواء الخطيرة للغاية، بسبب انعدام للرؤية،بالإضافة إلى الإختناق في صفوف مجموعة المواطنين الذين يعانون من مرض "الربو".

ومن جهة تانية فقد تسبب هذا المنقلب الجوي أيضا في منع تحليق الطائرات بين مدينتي الداخلة والعيون و كذا بين مطار الداخلة ومطار لاس بالماس إلى وقت غير معلوم.

و لم يصدر إلى حدود اللحظة أي تنبيهات او تحذيرات من طرف مديرية الأرصاد الجوية تحذر فيها المواطنين ، من خطورة و مضاعفات هذا النوع من العواصف الرملية التي عادت ماتتسبب في خسائر مادية و بشرية خاصة على مستوى الطرقات.




مواضيع قد تعجبك