الداخلة مباشر

كشفت مصادر إعلامية إسبانية محلية،أن وزير الخارجية الإسباني "فرناندو غراندي مارلاسكا" أشاد بالدور الكبير والهام للمغرب في التصدي للهجرة السرية والحد من الزحف الكبير للمهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء وأيضا المغاربة منهم،الفارين من جحيم العيش صوب النعيم الإسباني في حلم قد ينتهي أو لا ينتهي،وأضاف أنه بصدد منح المغرب دعم سخي من الإتحاد الأوروبي دعما لجهوده.

وأكد وزير الخارجية الإسباني،أن هناك تنسيق مغربي إسباني لإرجاع الآلاف من المهاجرين المتواجدين في مراكز الإيواء بإسبانيا،دون الكشف عن عددهم، لكنه أصر على أنّ العملية تتمُّ "وفقًا للقانون وبمراعاة احترام الحقوق والحريات".

رغم جهود المغرب في محاربة الظاهرة، لكن مارلاسكا اعترف بأن الاهتمام يتركز الآن على "الجانب الكناري"، حيث لا يتوقف وصول المهاجرين غير الشرعيين القادمين من سواحل الأقاليم الجنوبية للمملكة؛ ففي يناير، على سبيل المثال، تمَّ تسجيل 708 من الوافدين، بزيادة 17 مرة عن يناير 2018.

والجدير بالذكر،أن سواحل جهة الداخلة وادي الذهب،شهدت إحباط العديد من محاولات الهجرة السرية انطلاقا من قرى الصيد البحري،لكن التنسيق الأمني بين مختلف المصالح بالجهة لم ينهي الزحف الكبير للمهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء.




مواضيع قد تعجبك