الداخلة مباشر

حقق الرجاء الرياضي تأهلا “دراماتيكيا” أمام غريمه التقليدي الوداد، في مباراة تاريخية شهدت تسجيل ثمانية أهداف، وذلك في إياب ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال.

وبالرغم من أفضلية الرجاء في شوط المباراة الأول، إلا أن الوداد نجح في إنهائه متقدما بهدف سجله محمد الناهيري من ضربة جزاء في الدقيقة الـ 12.

وفي شوط اللقاء الثاني، دخل الرجاء بقوة من أجل تعديل النتيجة، وهو ما تأتى له في الدقيقة الـ 50، من ضربة جزاء نفذها بنجاح محسن متولي.

وبعد هدف الرجاء بست دقائق فقط، أعاد أيمن الحسوني التقدم للوداد، قبل أن يضيف أيوب الكعبي الهدف الثالث لـ”الأحمر”، بعدها بدقيقتين، ليعود الشياطين الحمر من جديد ويوقعوا الهدف الرابع عن طريق بديع أووك في الدقيقة الـ 73.

وعرفت الدقائق الأخيرة انتفاضة لـ”النسور”، بعد تسجيل الهدف الثاني عبر حميد أحداد، قبل أن يسجل ميتولي الهدف الثالث من ضربة جزاء في الدقيقة الـ 88، ليعود مالونغو ويسجل هدف التأهل في الدقيقة الخامسة من الوقت المضاف.

واستفاد الرجاء من تعادله بهدف لمثله في مباراة الذهاب التي لعبها كمستضيف.




مواضيع قد تعجبك