الداخلة مباشر

تشهد محطة التاكسيات في هذه الأثناء، أشغال بناء عشوائي تشوبه أكثر من علامات الاستفهام، حول نزاع سياسي قد يتحول إلى كارثة أمام أنظار السلطة المحلية، التي عاينت مكان البناء دون تحريك ساكن،الأمر الذي يطرح فرضية تواطؤ من جهات معينة داخل السلطة في الموضوع.

وفي اتصال هاتفي  من بعض المهنيين" للداخلة مباشر" الذين أكدوا أن البناء في توقيت متأخر من الليل يؤكد على انتهاك واضح وخــرق قــانون التعميــر والبنـاء العشـوائي دون تحريك المسطرة القانونية في ذلك من طرف السلطات المحلية بالداخلة.

والجدير بالذكر أنه في وقت سابق قام قائد المقاطعة الرابعة بتوقيف بناء عشوائي يهم مسجد داخل محطة التاكسيات،وحسب مصادر مطلعة،أن القائد نفسه حضر لعين المكان وسط فوضى بناء عشوائي في منتصف الليل، دون تحريك ساكن،فمن الذي يا ترى أعطى تعليماته لأشغال بناء عشوائي ليلاّ ؟ وهل الوالي "لامين بنعمر" على إطلاع بهذا الموضوع الخطير الذي قد يؤجج الأوضاع داخل المحطة؟



مواضيع قد تعجبك