الداخلة مباشر

شهد اليوم الأحد 10 نونبر الجاري،حي الوحدة أمام المقاطعة الإدارية السابعة،وقفة احتجاجية حاشدة تزامنا مع اختفاء أزيد من 12 شاب من خيرة شباب حي الوحدة ضحايا الهجرة السرية،وشارك في هذه الوقفة الاحتجاجية عائلات الضحايا ،ومجموعة من شباب الحي،والمتضامنين من أبناء المنطقة.

وقد عرفت هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية رفع مجموعة من الشعارات المناهضة لهذه الظاهرة الخطيرة التي شهدتها مدينة الداخلة مؤخرا،والتي راح ضحيتها العديد من الأبرياء،وطالب المحتجون أيضا السلطات التدخل من أجل البحت عن الشباب المفقودين وجلبهم لعائلاتهم سواء كانوا أحياءا أو أموات.

وتزامنا مع هذه الوقفة الاحتجاجية التي لم تشهد أي إنزال أمني،والتي عرفت حضور كل من رئيس المنطقة الأمنية الإقليمية بالداخلة ،ورئيس المنطقة الحضرية الثانية بالداخلة،وقائد المقاطعة الإدارية السابعة بحي الوحدة،الذين تعاملوا بحزم مع هذه الوقفة السلمية المعبرة، وعقدوا لقاء مع بعض الشباب وعائلات الضحايا مؤكدين لهم أن السلطة المحلية ستقوم بكل الإجراءات الضرورية لإعادة الشباب المفقودين لدويهم.

والجدير بالذكر أن الوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها العشرات من أبناء الوحدة انتهت بسلام معبرين من خلالها على الشكل النضالي السلمي الذي يتمتع به شباب المنطقة، وكذلك توصيل رسالة واضحة وهي "أوقفوا قوارب الموت".




مواضيع قد تعجبك