الداخلة مباشر

خلال دورة أكتوبر العادية ،والتي كشف من خلال رئيس الجهة "الخطاط ينجا" مجموعة من المعطيات توضيحا منه ما يروج من مغالطات لرأي العام المحلي والوطني،ومن خلال ميزانية التسيير التي خصص لها 20.77 في المائة ،وهو الرقم الذي اعتبره استثنائي والأقل على مستوى جميع المجالس المنتخبة بجهة الداخلة وادي الذهب.

واعتبر السيد "الخطاط ينجا" أن أولوية المجلس الجهوي تصب نحو الجوانب الاجتماعية، التي تعتبر من الأساسيات التي تستهدف شرائح واسعة من ساكنة الجهة،منها التعليم والصحة وتأهيل البنيات الآهلة للسقوط،بالإضافة إلى التكوين والتشغيل الذي ثم تخصيص له 5,20 في المئة من أجل الحد من مشاكل البطالة في صفوف الشباب.

وأضاف "الخطاط" بنبرة الإحساس بمعاناة الساكنة قائلا:هناك عائلات لا يجيدون ما يأكلونه،ومنازلهم آهلة للسقوط ومنهم من يعيش في منزل بدون سقف،لهذا وجب رد الاعتبار لهذه الفئة والتفكير فيهم،وأن لا نأكل نحن اللحوم وننام في منازلنا وفيلاتنا الفخمة المكيفة ونترك المواطن الضعيف يعاني.

وأضاف الخطاط ينجا أن الدعم المخصص لهذه الفئة بلغ 4.5 في المئة من الميزانية،من أجل تغطية الجانب الاجتماعي الذي يعتبر أولوية وطنية أعطاه جلالة الملك محمد السادس عناية خاصة،ولا يمكن أن تكون نقطة فشل النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.




مواضيع قد تعجبك