الداخلة مباشر-و.م.ع

أجرى فريق طبي في المستشفى الجهوي بكلميم اول عملية جراحية لإستئصال كلية مصابة بورم سرطاني باستخدام تقنية الجراحة بالمنظار امس الأربعاء، وأجريت هذه العملية الأولى من نوعها بالأقاليم الجنوبية لإمرأة تبلغ من العمر 49 سنة كانت تعاني من ورم سرطاني في كليتها اليمنى.

وقال الدكتور هشام وعزيز هو الطبيب الذي اشرف على إجراء هذه العملية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء:”أجرينا والحمدلله هذه العملية في ظروف جيدة من أجل إستئصال كلية سيدة مصابة بورم سرطاني وهي العملية الأولى من نوعها في جهة كلميم واد نون والأقاليم الجنوبية “.

وأضاف الطبيب في ذات التصريح، أن هذه العملية التي تكللت بالنجاح كانت بمساعدة الدكتور عزيز عموش الطبيب الاخصائي أيضا في جراحة المسالك البولية، و فريق طبي يشتغل في المركز الاستشفائي الجهوي بكلميم،ويتكون أيضا من طبيب متخصص في التخدير والانعاش إضافة الى ممرضين.

وأشار الطبيب المتخصص في جراحة المسالك البولية أن الجراحة باستخدام المنظار هي تقنية أدخلت حديثا الى المستشفى الجهوي بكلميم بفضل تزويده هذه السنة بالمعدات والتجهيزات الطبية اللازمة لإجراء مثل هذه العمليات المعقدة والتي توفر على المرضى بالمنطقة الذين يحتاجون مثل هذه العمليات عناء التنقل المستمر الى المستشفيات الجامعية بأكادير أو مراكش.

وأوضح المتحدث أن هذه النوع من العمليات الجراحية المعقدة تستغرق عادة من ثلاث الى أربع ساعات،وتسهل كثيرا عملية التعافي للمرضى الذين يخضعون لها،حيث يمكنهم في الظروف العادية مغادرة المستشفى بعد يوم أو يومين من العملية.

وتعد هذه العملية الخامسة باستخدام تقنية الجراحة بالمنظار التي يقوم بها الدكتور هشام وعزيز في المركز الاستشفائي الجهوي بكلميم،والأولى من نوعها لإستئصال كلية مصابة بورم سرطاني،وكان مرضى جهة كلميم واد نون يتنقلون الى المستشفيات الجامعية بأكادير ومراكش لإجراء مثل هذه العمليات.

يذكر ان الدكتور هشام وعزيز طبيب متخصص في جراحة المسالك البولية و هو خريج كلية الطب والصيدلة بالرباط، وحاصل على دبلوم متخصص في تقنية الجراحة باستخدام المنظار،وهو أيضا طبيب سابق في مستشفيات باريس بفرنسا والتحق بالعمل بالمستشفى الجهوي بكلميم قبل اكثر من عام.

وتعزز العرض الصحي بالمركز الاستشفائي لجهوي بكلميم في الشهور الأخيرة بوحدات جديدة وتجهيزات بيوطبية حديثة وعالية الجودة تروم تجويد الخدمات الصحية والعلاجية لفائدة ساكنة جهة كلميم واد نون. منها وحدة جديدة خاصة بالانعاش الطبي تم إنجازها وفق المخطط الجهوي لعرض العلاجات، وبتمويل من وزارة الصحة،إضافة الى تأهيل مصلحة الأمومة بذات المستشفى، وتزويدها بتجهيزات ومعدات حديثة



مواضيع قد تعجبك