الداخلة مباشر-متابعة

ذكرت يومية "المساء" في عددها أن بعض الإسرائيليين يقومون بإرسال أموال إلى بعض القرى والمناطق النائية بالمغرب، بهدف الترويج للدعاية الإسرائيلية تحت ذريعة المساعدات المالية، لمواجهة صعوبة الحياة وظروفها بهذه القرى.

ووفق المنبر ذاته فإن هناك صفحة فيسبوكية يديرها إسرائيليون، بينهم فتاة تدعى مارتا ريتيح، تقوم بإرسال دعم مالي يقدر بعشرات الآلاف من الدولارات، دون تحديد القيمة المالية الحقيقية لحجم “هذا الدعم”، إلى طالب مغربي يدعى محمد يعيش في إحدى قرى الأطلس الكبير، ويدرس بجامعة مدينة بني ملال، الذي يقوم بإنفاق الأموال على بعض سكان قريته.



مواضيع قد تعجبك