الداخلة مباشر

تعاني ساكنة حي النهضة بالداخلة مند يومه عيد الأضحى المبارك إلى حدود كتابة هذه الأسطر، من العطش بسبب إنقطاع الماء الصالح للشرب، في ظل غياب شبه كلي للمكتب الوطني للماء والكهرباء، وغياب بلدية  لم تحرك ساكنا لحدود الساعة وسط معاناة كبيرة للساكنة.

وفي اتصال لأحد المواطنين للداخلة مباشر أكد أن ساكنة النهضة تعيش أزمة عطش بسبب الحرمان من مادة حيوية لاستمرارية الحياة، في ظل الطلب التزايد للماء، لكن في ظل صمت الساكنة للمطالبة بتوفير الماء المشروب انقادا لحياتهم وضمانا لحقهم في العيش، ولإثارة انتباه المؤولين إلى الفشل الذر يع  لسياستهم ومقاربتهم للتعاطي مع قضية الحق في الماء، وسوء التسيير والتدبير وتخلي الجهات الرسمية والمعنية عن مسؤولياتها،يبقى الوضع على ماهو عليه.

وفي ظل صمت الجهات المسؤولة وتوضيح للساكنة الوضع الراهن حول الإجراءات للخروج من الأزمة، يبقى السؤال هل السلطات المحلية وعلى رأسها والي الجهة لامين بنعمر على علم وإطلاع بمعاناة ساكنة حي النهضة بالداخلة من مشكل الماء الصالح للشرب؟




مواضيع قد تعجبك