الداخلة مباشر-متابعة

ترأس الوالي لامين بنعمر صباح اليوم السبت 10 غشت الجاري، لقاء تواصليا في إطار الإحتفال باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج الذي يصادف العاشر غشت من كل سنة، والذي ينظم هذه السنة تحت شعار :"سياسة القرب في خدمة مغاربة العالم".

هذا اللقاء عرف حضور السيد محمد الأغظف أهل بابا النائب الأول لرئيس المجلس الجهوي، الذي ألقى كلمة بالمناسبة هنأ خلالها أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج بيومهم الوطني، مشيدا بالدور الذي تلعبه الجالية في التنمية الإقتصادية والإنخراط المواطن في الأوراش الكبرى التي تعرفها المملكة و تعزيز الروابط الثقافية والإنسانية مع شعوب العالم.

وقد شكل اللقاء فرصة لطرح عدد من الإشكالات التي يعاني منها المهاجرون المغاربة المنحدرون من جهة الداخلة وادي الذهب، وفي مقدمتها الصعوبات الإدارية التي يواجهونها عند رغبتهم في الإستثمار بالجهة.

ويأتي الإحتفال باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج الذي تم إقراره منذ سنة 2003، تقديرا واعتزازا بالدور المتنامي لأفراد الجالية في دعم وتقوية النسيج الاقتصادي والتنمية التي يشهدها بلدهم الأصلي المغرب على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية وغيرها، واعترافا بالمكانة المتميزة للكفاءات المغربية بالخارج ومساهمتها الكبيرة في ضمان إشعاع المملكة المغربية على الصعيد الدولي وتشبثهم بهويتهم المغربية المتأصلة.




مواضيع قد تعجبك