الداخلة مباشر-متابعة

عادت جبهة البوليساريو إلى دق طبول الحرب من خلال تشر مليشياتها قرب سواحل الأطلسي المقابلة لمنطقة الكركرات الحدودية مع موريتانيا وذلك بعد أن أعلنت عودتها إلى التجنيد الإجباري لمواجهة المغرب.

وذكرت “المساء” أن خطوة تواجد المسلحين تأتي في إطار دوريات بدأت بها الجبهة بين منطقتي الكركرات والكويرة في المنطقة العازلة، في إطار ما قالت إنها خطة لتوسيع تواجدها وتعزيز السيطرة، في الوقت الذي دعا الأوروبيون إلى تنسيق مغربي موريتاني من أجل ضمان تسهيل حركة العبور بالكركرات.




مواضيع قد تعجبك