الداخلة مباشر-متابعة

بــــلاغ

عقد مجلس الجماعة الترابية لجماعة الداخلة يوم الجمعة 21 يونيو 2019 دورة استثنائية لمدارسة مجموعة من الاتفاقيات والمصادقة عليها مع تضمينها مقترحا خاصا بتعديل بعض بنود النظام الداخلي المرتبطة بمقتضيات المادة 46 من القانون التنظيمي رقم 113.14والذي نعتبره رد فعل على وقائع الندوة الصحفية الناجحة التي نظمها فريق مستشاري العدالة والتنمية والتي فضحت تعاطي مكتب المجلس مع الأسئلة الكتابية للفريق .

وبالرغم من أن مشروع النظام الداخلي للجماعات الترابية صيغ من قبل كفاءات و أطر وزارة الداخلية الذين بحكم خبرتهم استطاعوا ملاءمة مواده مع مقتضيات القانون السالف الذكر وصادق عليه المجلس إلا أنه وبعد المحاولات الجادة لفريق مستشاري العدالة والتنمية في القيام بأدوارهم الرقابية على المجلس من خلال طرح مجموعة من الأسئلة الكتابية التي أحرج كثيرها مكتب المجلس فأصبح يختار طرقا ملتوية للالتفاف عن الإجابة عنها كما تشهد على ذلك محاضر الجلسات ، وعوض أن تختار الأغلبية الميكانيكية الطرق المناسبة لتجويد آدائها واحترام المساطر والقوانين المنظمة للعمل الجماعي،ألجأها كسلها المعرفي و عجزها الإبداعي إلى تعديل بعض مواد النظام الداخلي في سابقة خطيرة على مستوى العمل الجماعي بالمملكة،مخالفة بذلك روح الدستور الذي خصص للمعارضة مكانة هامة، وفي معاكسة لتوجهات المملكة التي وسعت هوامش الرقابة ومتابعة عمل مدبري الشأن العام وهو ما تؤكده بعض القوانين التنظيمية الصادرة في هذا الباب.

وأمام هذا القرار التراجعي لمكتب المجلس الهادف إلى تجفيف منابع كل دور رقابي على آدائه هذا فضلا عن عدم مسايرته للتوجهات العامة للمملكة و مخالفته للمقتضيات القانونية المنظمة للعمل الجماعي ، فإن فريق العدالة والتنمية بمجلس الجماعة الترابية للداخلة يعلن للرأي العام ما يلي:

* شكره لكافة المنابر الإعلامية التي غطت الندوة الصحفية وهي التغطية التي ساهمت في إنجاحها وإيصال مضامينها للرأي العام المحلي .

* دعوته سلطة الرقابة إلى تحمل مسؤوليتها وعدم تزكيتها لهذا الخرق القانوني .

* مواصلته القيام بأدواره الرقابية لعمل المجلس ونقل هموم الساكنة وفضح كل المخالفات الصادرة عن مكتب المجلس بكل الوسائل المتاحة قانونا .

* مواجهته لهذا الخرق السافر لمقتضيات القانون التنظيمي رقم 113.14 بكل الوسائل والطرق القانونية المتاحة.

* دعوته مكتب المجلس إلى الإبداع في مجال اختصاصاته المنوطة به على أرض الجماعة بدل اللجوء إلى محاولة لتكميم الأفواه والحد من صلاحيات مستشاري المجلس الرقابية.

الناطق باسم فريق مستشاري العدالة والتنمية

امربيه ربو البوهالة




مواضيع قد تعجبك