الداخلة مباشر-متابعة

إفتتحت اليوم الجمعة 21 يونيو الجاري، فعاليات الملتقى الجهوي الأول لحماية وصون التراث الثقافي بالجهة، والذي تنظمه المديرية الجهوية للثقافة بتعاون مع مجلس الجهة.

حفل الإفتتاح ترأسه السيد لامين بنعمر والي الجهة، إلى جانب السيد عبد الرحمن الجوهري عامل إقليم أوسرد، والسيد الكاتب العام للولاية، بحضور رؤساء المصالح الخارجية وشخصيات عسكرية وفاعلين من المجتمع المدني.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، شدد السيد محمد الأغظف أهل بابا على أهمية جرد المآثر التاريخية والمعالم الطبيعية المتواجدة بالجهة، قصد حمايتها وتثمينها لتصبح مزارات ثقافية ذات إشعاع وطني ودولي، مشيرا في نفس الآن إلى خطورة مظاهر التخريب التي باتت تشهدها بعض المناطق الأثرية، كما أبرز إنخراط المجلس الجهوي في جهود صون التراث الثقافي بالجهة بكل أنواعه.

وتندرج هذه التظاهرة الثقافية التي تمتد لثلاثة أيام في إطار إستراتيجية وزارة الثقافة الرامية إلى حماية و تثمين التراث الثقافي الوطني المادي و الغير مادي، وستسلط الضوء على آليات حماية الموروث الثقافي بالجهة وتثمينه على ضوء المساطر القانونية و التجارب الناجحة، بمشاركة خبراء من شمال المملكة وجنوبها، ومن الشقيقة موريتانيا.




مواضيع قد تعجبك