الداخلة مباشر-متابعة

شارك صباح اليوم الخميس 20 يونيو الجاري،السيد محمد الأغظف أهل بابا، النائب الأول لرئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، في فعاليات الجلسة الإفتتاحية للملتقى الثاني لمنتدى الجمعيات الإفريقية للذكاء الإقتصادي الذي تحتضنه مدينة الداخلة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد نصره الله، تحت شعار "الذكاء الٌإقتصادي ومستقبل المجالات الترابية في إفريقيا".

هذا المنتدى الذي تنظمه جمعية الدراسات والأبحاث للتنمية بشراكة مع الوكالة المغربية للتعاون الدولي، يندرج في إطار الجامعة المفتوحة للداخلة، ويعرف مشاركة خبراء وباحثين وفاعلين في مجال الذكاء الإقتصادي من حوالي 26 دولة من القارة السمراء، بهدف فتح نقاش معمق حول سبل النهوض بالآداء الإقتصادي والإستفادة البينية من تجارب دول الجنوب في هذا المجال.

وفي كلمته بالمناسبة رحب السيد محمد الأغظف أهل بابا بالمشاركين في هذه التظاهرة، حيث أكد على أهمية التعاون جنوب - جنوب وفق رؤية تكاملية تراعي إمكانيات ومؤهلات كل بلد على حدة، كما رحب بإسم السيد الرئيس، بالسيدات والسادة المشاركين في هذا المنتدى الذي اختار مرة أخرى جهة الداخلة وادي الذهب لانعقاده، باعتبارها نموذجا يحتدى على الصعيد القاري.

الجلسة الإفتتاحية للمنتدى شهدت التوقيع على إتفاقية جمعت المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب من جهة، ومنتدى الجمعيات الإفريقية للذكاء الإقتصادي وجماعتين ترابيتين من كل من تشاد والنيجر من جهة أخرى، بهدف إرساء بنيات مستقبلية قارة داخل هذه المؤسسات من أجل تكوين كفاءات في مجال الذكاء الإقتصادي الترابي.

وعرفت الجلسة أيضا توقيع إتفاقيات إلتحاق بالمنتدى من طرف جمعيات من موريتانيا، إثيوبيا، الكاميرون والنيجر، كما تم تسليم جوائز دعم البحث العلمي في مجال الذكاء الإقتصادي في إفريقيا.



مواضيع قد تعجبك