الداخلة مباشر-متابعة

إنتهت ليلة السبت الأحد فصول إجتماع مطول لأعضاء المكتب المسير لجهة كلميم وادنون، حضره رئيس المجلس عبد الرحيم بوعيدة، وعضوة المجلس امباركة بوعيدة بمدينة أكادير.

وتشير المعطيات المسربة من الإجتماع، أن المكتب المسير ناقش مسائل من قبيل تدبير المجلس الجهوي وآفاقه على بعد أيام قليلة من إنتهاء مدة توقيف المجلس المحددة من لدن وزارة الداخلية في ستة أشهر.

وتؤكد المعطيات الشحيحة أن أعضاء المكتب المسير لجهة كلميم وادنون إتفقوا على وجوب التفاعل الإيجابي مع أي مبادرة لرفع حالة توقيف المجلس من لدن وزارة الداخلية، مؤكدين أنهم على إستعداد للإنخراط فيها شريطة بقاء عبد الرحيم بوعيدة رئيسا للمجلس، وكذا ضرورة منح عضوة المجلس امباركة بوعيدة الضوء الأخضر للتنسيق مع معارضة المجلس لإيجاد تسوية سياسية لملف المجلس الجهوي قصد العودة لتدبير شؤون جهة كلميم وادنون، مجمعين على ضرورة تحصل امباركة بوعيدة على ضمانات لتطبيق أي إتفاق قد يلوح في الأفق لفك حالة “البلوكاج” بالجهة.

حري بالذكر أن وزارة الداخلية قد أوقفت مجلس جهة كلميم وادنون مرتين على التوالي لستة أشهر، إذ تنتهي آخرها في العشرين من ماي الجاري، علما بأن وزارة الداخلية سبق وأوعزت للجنة خاصة بمهمة تدبير شأن الجهة إلى حين توصل الفريقين لحل يُنهي النزاع بين الفريقين.




مواضيع قد تعجبك